روى رمضان صبحي لاعب وسط منتخب مصر والمحترف بصفوف نادي ستوك سيتي الانجليزي لحظات صعبة عاشها الفراعنة أمام الكاميرون بنهائي افريقيا.

وخسر منتخب مصر لقب كأس الأمم الإفريقية لصالح الكاميرون بالهزيمة بنتيجة 2-1 في نهائي الجابون 2017.

وأشار رمضان صبحي في تصريحات لقناة "DMC" "شاركت بدلا من تريزيجيه، قدم مجهود رهيب خلال البطولة، كوبر كان يرغب في أن انقل الاستحواذ للمنتخب في الجانب الهجومي".

وتابع "الأمر كان صعب، الكل كان يعاني من الإرهاق بسبب البطولة وتتابع المباريات وكثرة الإصابات والغيابات، بعد الخسارة لن يُفيد الحديث عن تنفيذ تعليمات المدير الفني".

وواصل "ظهر علينا الارهاق الشديد في الشوط الثاني لمباراة الكاميرون، تعب البطولة كله ظهر في اخر 45 دقيقة، كنت انتظر سير المباراة للوقت الاضافي ثم ركلات الجزاء".

وأكمل "لم نكن نستطيع تقديم اكثر من ذلك، الملاعب سيئة للغاية والطقس صعب وكثرة التنقلات وتتابع المباريات، لم اتوقع ايضا الخسارة بتلك الطريقة".

واستمر "نحن معتادون على التسجيل في اللحظات الأخيرة، ما حدث أمام الكاميرون العكس، كنا نريد انهاء الأمور مبكرا لكن لم يحدث، هدفنا كان اسعاد الشعب المصري فقط لا غير".

وأكد "الشعب المصري قدر ما قدمناه خلال مشوار البطولة، كنا نريد اهداء اللقب لهم لكن تلك هي كرة القدم، والحمد لله على أن الجميع راضي عن اداء المنتخب واللاعبين".

وعن مميزات الجيل الحالي قال لاعب الأهلي الأسبق "نحن جيل طموح ونريد بالفعل عمل انجاز لبلدنا واسعاد الشعب المصري، لا ننظر لأنفسنا او مجد شخصي لنا".

واختتم "لم نفكر في العودة لأنديتنا في أوروبا دون اصابات، هدفنا كان واحد وهو التتويج بالبطولة، نقاتل في الملعب دون النظر لأي اعتبارات اخرى".