استخدم الزمالك سلاح ركلات الترجيح ليكسر عقدة النادي الأهلي في كأس السوبر ليفوز عليه لأول مرة في البطولة بنتيجة (3-1) بركلات الترجيح بعد انتهاء وقت المباراة الأصلي بالتعادل السلبي بدون أهداف.

الزمالك حقق لقب كأس السوبر  لأول مرة منذ عام 2002، ليرفع رصيده إلى 3 بطولات مقابل 9 للنادي الأهلي ليحصد محمد حلمي أول ألقابه مع النادي الأبيض منذ تعيينه مديراً فنياً للفريق.

الشوط الأول

البداية كانت سريعة وحماسية بين الفريقين لكن لم تشهد أي خطورة على مرمى الفريقين وكان الظهور الهجومي الأول أحمر بهجمة سريعة من أجاي إلى وليد سليمان ثم إلى هاني على الجهة اليمنى ليلعب عرضية لكن الحارس جنش التقطها بسهولة.

الأهلي كرر زيارته لمنطقة جزاء الزمالك في الدقيقة 9 عن طريق مؤمن زكريا الذي أرسل كرة بتسديدة مباشرة إلى مرمى جنش لكن حارس الزمالك حول الكرة إلى ضربة ركنية انتهت بعرضية شتتها الدفاع الأبيض.

الزمالك استحوذ بعدها على الكرة ولعب الأهلي بكثافة عددية في وسط ملعبه ليحرم الزمالك من أي خطور على مرماه، لكن الأمر رد في الدقيقة 19 بهجمة منظمة وقام بتناقل الكرة في وسط ملعب الزمالك في محاولة لتبادل السيطرة على الكرة مع الأبيض.

الزمالك حصل على ركلة حرة في الدقيقة 29 على الجهة اليسرى نفذها أسامة إبراهيم عرضية متقنة شتتها أحمد حجازي ليحبط الأبيض ويعيد الكرة إلى وسط الملعب من جديد ويبعد الخطورة عن فريقه.

عمل جماعي رائع قدمه لاعبي الأهلي في الدقيقة 34 بين عبد الله السعيد وأجايي لكن تدخل دفاع الزمالك وأطاح بالكرة من أمام أجايي في داخل منطقة جزاء الأبيض لتتحول الكرة لركنية انتهت بعرضية ثم تسديدة بعيدة من وليد سليمان.

الفرصة الأولى للزمالك جاءت في الدقيقة 42 بعرضية خطيرة من الجهة اليمنى قابلها باسم مرسي بتسديدة مباشرة تحت ضغط من الدفاع لكن الكرة ذهبت أرضية ضعيفة إلى شريف إكرامي حارس الأهلي.

الشوط الثاني

بدأ الأهلي المحاولات في الدقيقة 49 بعرضية من الجهة اليمنى من ركلة حرة نفذها وليد سليمان لكن الكرة مرت من مدافعي الزمالك ولاعبي الأهلي لتمر إلى ضربة مرمى بلا خطورة.

حسين السيد انطلق من الجهة اليسرى ومرر إلى عبد الله السعيد على حدود منطقة الجزاء ليرسل تسديدة قوية ارتطمت بالدفاع وتحولت إلى ضربة ركنية في الدقيقة 53 تم تنفيذها عرضية مرت من الجميع وتحولت إلى ضربة مرمى.

أحمد فتحي استحوذ على الكرة في وسط ملعب الزمالك لكنه سدد أسوأ كرة في المباراة من مسافة بعيدة جداً لتعود الكرة إلى جنش حارس الزمالك لينفذ ضربة مرمى ويبدأ هجمة جديدة للأبيض.

الزمالك ظهر في الدقيقة 79 بعرضية خطيرة من الجهة اليمنى ليقابلها باسم مرسي برأسية قوية لكنها ذهبت إلى مكان تمركز شريف إكرامي الذي أمسك الكرة بثبات وبدأ هجمة سريعة لفريقه.

صالح جمعة انطلق في الدقيقة 89 على الجهة اليمنى ولعب عرضية أرضية وصلت إلى أجايي في منطقة الجزاء أمام المرمى مباشرة في انفراد تام لكنه بغرابة شديدة ارتبك وارتطمت الكرة بقدميه وذهبت قبل خط المرمى إلى جنش.

ركلات الترجيح

مؤمن زكريا لعب الركلة الأولى وسددها على يمين جنش الذي تصدى للكرة بشكل جيد، وسدد باسم مرسي الأولى على يسار ،شريف إكرامي بعدها سجل حجازي للأهلي ، وأسامة إبراهيم للزمالك في الركلة الثانية.

جنش تصدى للركلة الثالثة من صالح جمعة، وتدخل أحمد رفعت ليسدد الثالثة البيضاء ليسجل على يسار شريف إكرامي، وفي الركلة الرابعة أطاح حسام غالي بالكرة بعيدة عن المرمى ليخسر الأهلي المباراة.