علق لاعب باريس سان جيرمان، الأوروجوائي إدينسون كافاني على تعرض مواطنه، مهاجم برشلونة لويس سواريز للطرد في نصف نهائي كأس ملك إسبانيا أمام أتلتيكو مدريد وحرمانه من خوض النهائي، وقال "سواء أخطأ الحكام أم لا، علينا أن نحسن السلوك". 

وعقب انتهاء المباراة التي فاز بها فريقه أمس على بوردو بثلاثية نظيفة في إطار منافسات الجولة الـ25 من الدوري الفرنسي لكرة القدم، قال كافاني في تصريحات لصحيفة (آس) الإسبانية، "أعتقد أن لويس يعتمد كثيرا على جسده أثناء اللعب وأحيانا يجب أخذ هذه الأمور بعين الاعتبار".

وأضاف "لا أعلم ما إذا كان الأمر يستحق كل هذا الصخب، لكن هكذا تكون أحيانا قرارات الحكام داخل الملعب. سواء أخطأوا أم لا، في الكثير من الأحيان علينا أن نحاول أن نحسن السلوك".

وأوضح اللاعب الأوروجوائي أن الحكام "أحيانا يخطئون وأحيانا لا. وأحيانا ندفع نحن اللاعبون الثمن. ما أود أن أبعث به من هنا (لسواريز) هو التشجيع لأن ما زال أمامه الكثير ليقدمه خلال هذا الموسم".

وبجانب هذه الواقعة الأخيرة أمام الأتلتي، تأتي نصيحة كافاني في إشارة للعقوبة التي تعرض لها سواريز عقب مونديال البرازيل 2014 بعد أن قام بعض لاعب منتخب إيطاليا جورجو كيلليني وتعهد بعدم تكرار هذا الأمر.

كما نصح لاعب بي إس جي مواطنه سواريز بعدم الشعور بالمرارة إزاء قرار حرمانه من خوض نهائي كأس ملك إسبانيا أمام ديبورتيفو ألافيس في مايو القادم، وقال "هناك أشياء أخرى هامة في الحياة العملية. برشلونة لديه أشياء اخرى يلعب من أجلها هذا الموسم".

وأردف "هكذا هي كرة القدم وأهدي (سواريز) عناقا لأنه صديق في المنتخب وأثبت أنه لاعب كرة قدم عظيم".

وسيغيب مهاجم برشلونة عن نهائي كأس ملك إسبانيا بعد معاقبته من قبل الاتحاد الاسباني لكرة القدم بالايقاف مباراتين بسبب حصوله على إنذارين في إياب نصف النهائي.

وتم إيقاف سواريز مباراة بسبب حصوله على إنذارين في إياب نصف نهائي كأس الملك، ومباراة أخرى "لرفضه" التوجه إلى غرف خلع الملابس بعد طرده، كما ورد في مذكرة حكم المباراة.