اجتاح المئات من مشجعي فريق أورلاندو بيراتس الجنوب أفريقي اليوم أرضية الملعب للاعتداء على لاعبيه وجهازه الفني بعد أن سجل لاعبو منافسه ماميلودي صنداونز الهدف الأخير في المباراة التي انتهت بفوز الثاني بسداسية نظيفة ضمن منافسات دوري الدرجة الأولى لكرة القدم في البلد الأفريقي.

واستطاع لاعبو أورلاندو وجهازه الفني، برئاسة البيرواني أوجوستو بالاسيوس، الاختباء في الوقت المناسب في غرف خلع الملابس بملعب لوفتوس فيرسفيلد، معقل صن داونز، الذي احتضن اللقاء.

وألقت جماهير الفريق الضيف بأبواق الفوفوزيلا والزجاجات باتجاه النفق الذي يقود لغرف خلع الملابس، في حين هاجم البعض من جماهير أصحاب الأرض المشجيعن الزائرين في محاولة لردعهم عن اعتدائهم.
وتدخلت الشرطة على الفور وفرقت مثيري الشغب باستخدام قنابل الصوت، بينما ألقت قوات الطوارئ القبض على بعض المعتدين داخل أرض الملعب.

واستكملت المباراة بعد قليل من هذه الأحداث، حيث لم يكن متبقي إلا عشر دقائق لم تشهد أي أحداث.

ويعد أورلاندو أحد الأندية التاريخية في جنوب أفريقيا، ولكنه احتل بنهاية الموسم الماضي المركز العاشر، وهم ما مثل خيبة أمل لعشاقه.

ويحتل صنداونز حاليا المركز الخامس في جدول الترتيب بفارق نقطتين عن الصدارة التي يحتلها نادي سوبر سبورت يونايتد، بفارق مباراة واحدة عنه (4 مباريات من أصل 5 جولات) بسبب مشاركته في بطولة دوري الأبطال الأفريقي الذي حصل على لقبه الموسم الماضي على حساب نادي الزمالك المصري.

لمشاهدة اقتحام الجماهير للملعب.. اضغط هنا