اعتبر جيوسيبي بروسكولوتي، لاعب نابولي الإيطالي سابقا، أن مواجهة ريال مدريد الإسباني الأربعاء المقبل في ذهاب دور الـ16 لدوري الأبطال على ملعب "سانتياجو برنابيو" من الممكن أن تكون "فرصة لنسيان مرارة" المواجهتين الوحيدتين اللتين جمعتا الفريقين قبل ذلك في عام 1987.

وخلال حوار مع الموقع الرسمي لـ"الآتزوري"، تذكر بروسكولوتي خروج الفريق علي يد الميرينجي في الدور الأول للبطولة موسم (1987-1988) بعدما خسر في مباراة الذهاب على ملعب البرنابيو بثنائية نظيفة، قبل أن يتعادل إيجابيا في عقر داره "سان باولو" بهدف لمثله.

وقال في هذا الصدد "واجهنا في تلك المباراة ريال مدريد قوي للغاية، كما جرت العادة. كان فريقا اعتاد على الفوز ولديه لاعبين أبطال. المواجهة المقبلة من الممكن أن تعد فرصة لنسيان مرارة عام 1987".

وأبدى المدافع والقائد السابق بفريق الجنوب الإيطالي أسفه على الفرص الكثيرة التي أهدرها اللاعبون في كلتا المواجهتين.

وتذكر "نابولي قدم أداء استثنائي في كلتا المواجهتين، لاسيما في مباراة الإياب. الخروج كان أمرا سيئا لأننا قدمنا مباراة جيدة أيضا في الذهاب".

وتابع "سنحت فرصتين واضحتين (لأليساندرو) رينيكا وارتدت كرة من العارضة، كما سدد (برونو) جيوردانو الكرة عاليا والمرمى خالي من الحارس".

وفيما يتعلق بمواجهة الأربعاء المقبل، يرى بروسكولوتي أن فريقه يمكنه خلق مشاكل لحامل اللقب إذا ما استفاد بأقصى درجة من الإمكانيات الموجودة داخل صفوفه.

وأوضح "ريال مدريد دائما ما يبهرك بشكل خاص. ولكن نابولي يمر بفترة رائعة، إذا ما لعب بسرعة واستفاد من الهجمات المرتدة، فسيكون بإمكانه تشكيل خطورة وتحقيق المفاجأة".

يذكر أن مواجهة الإياب على ملعب "سان باولو" بمدينة نابولي ستقام يوم 7 من الشهر المقبل.