تستأنف بطولة الدوري، الإثنين، بـ4 مواجهات، بعد توقف لأكثر من 40 يوما، بسبب مشاركة المنتخب الوطني في بطولة الأمم الإفريقية بالجابون 2017، وكذلك لإقامة السوبر المصري بالإمارات يوم 10 فبراير الماضي.

ويلتقي الأهلي يوم الأربعاء أمام الإسماعيلي في تمام الخامسة مساءً، فيما يستضيف الزمالك منافسه الإنتاج الحربي في الثامنة مساءً.

وأنهى الأهلي الدور الأول من بطولة الدوري في الصدارة برصيد 45 نقطة، بفارق 5 نقاط عن أقرب ملاحقيه المقاصة، مع مباراة مؤجلة للفريق الفيومي، فيما حل الزمالك ثالثا برصيد 36 نقطة "نفس رصيد المصري"، ولكن للزمالك مباراتين مؤجلتين أمام المقاصة وطلائع الجيش، بسبب مشاركته في دوري أبطال إفريقيا.

وفي مراكز المؤخرة يقع الشرقية برصيد 8 نقاط، والنصر للتعدين برصيد 9 نقاط، وأسوان برصيد 10 نقاط.

وفي العشر سنوات الأخيرة لم يخسر متصدر الترتيب في الدور الأول بطولة الدوري، سوى في نسخة وحيدة موسم 2010 - 2011، بعدما تصدر الزمالك الدوري مع نهاية الدور الأول برصيد 32 نقطة، ولكن استطاع الأهلي صاحب المركز الرابع مع الدور الأول بـ26 نقطة، أن يعدل موقفه ويقتنص بطولة الدوري برصيد 61 نقطة، بفارق 5 نقاط عن الزمالك الذي تراجع للوصافة برصيد 56 نقطة.

وفي موسم (2008 - 2009) حسم الأهلي بطولة الدوري بعد مباراة فاصلة مع الإسماعيلي، على ستاد المكس، برأسية للأنجولي فلافيو، ولكن إنهاء الأهلي الدور الأول في الصدارة برصيد 33 نقطة بفارق 4 نقاط عن الإسماعيلي صاحب المركز الثالث 29 نقطة، لم يكفل له إنهاء الدوري، حيث لحق الدراويش بالأهلي، وتعادلا في النقاط، ليتم اللجوء للمباراة الفاصلة.

ويرصيد يلاكورة في التقرير التالي، موقف بطل الدوري خلال الـ10 سنوات الأخيرة بعد نهاية الدور الأول، وكذلك موقف الفرق الهابطة في كل موسم مع نهاية الدور الأول.

2015 - 2016 (بمشاركة 18 فريقا)

الأهلي تصدر الدوري مع نهاية الدور الأول، وكان آخر مباراة في الدور الاول بالأسبوع الـ17 أمام الزمالك، وانتهت (2-0) بهدفي عمرو جمال وإيفونا، بـ39 نقطة، واستطاع الأهلي التتويج ببطولة الدوري برصيد 76 نقطة، بفارق 7 نقاط عن أقرب منافسيه الزمالك 69 نقطة.

هبط اتحاد الشرطة، وحرس الحدود، وغزل المحلة، وهي نفس الفرق التي ختمت الدور الأول في المراكز الأخيرة، بفارق كبير من النقاط عن مراكز الأمان.

2014 - 2015 (بمشاركة 20 فريقا)

الزمالك تصدر الدوري مع نهاية الدور الأول، وكان آخر مباراة في الدور الأول بالأسبوع الـ18 أمام النصر، وانتهت بفوز الزمالك (3-1)، واستطاع الزمالك التتويج ببطولة الدوري بعد وصوله لـ87 نقطة، بفارق 8 نقاط عن منافسه الأهلي 79 نقطة.

هبط الجونة، والرجاء، والنصر، والأسيوطي سبورت، وألعاب دمنهور، وهي نفس الفرق التي أنهت الدور الأول في المراكز الخمسة الأخيرة المؤدية للدرجة الثانية.

2013 - 2014 دوري المجموعتين (23 فريقا)

تصدر الأهلي المجموعة الأولى، فيما جاء سموحة في المركز الثاني، وتصدر بتروجيت المجموعة الثانية، وجاء الزمالك في المركز الثاني، قبل أن يتوج الأهلي بالدورة الرباعية وبطولة الدوري بفارق الأهداف عن سموحة بعد وصولهما للنقطة 7.

هبط غزل المحلة، والإنتاج الحربي، عن المجموعة الأولى، والقناة، والمنيا عن المجموعة الثانية، وتليفونات بني سويف، هبط بعد مباراة فاصلة مع رجاء مطروح.

2012 - 2013 تم إلغاؤه بسبب أحداث 30 يونيو

2011- 2012 تم إلغاؤه بسبب حادثة بورسعيد

2010 - 2011 (بمشاركة 16 فريقا)

تصدر الزمالك الدوري مع نهاية الدور الأول، حيث جاءت نتيجة الأسبوع الـ15 بتعادل الزمالك مع الإنتاج الحربي سلبيا، فيما تعادل الأهلي صاحب المركز الرابع وقتها مع المقاصة إيجابيا بهدف لكل فريق، ولكن استطاع الأهلي مع الدور الثاني، أن يتصدر الدوري ويقتنص البطولة المحلية برصيد 61 نقطة، بفارق 5 نقاط عن الوصيف الزمالك 56 نقطة.

وكان من المفترض أن يهبط في تلك النسخة فرق الاتحاد السكندري وسموحة والمقاولون العرب، قبل أن يتم إلغاء الهبوط، فيما كان بعد الدور الأول في المراكز الثلاثة الأخيرة الاتحاد في المركز الـ16 وادي دجلة في المركز الـ15، والمقاولون العرب الـ14، فيما كان سموحة بعد نهاية الدور الأول في المركز الـ13

2009 - 2010 (بمشاركة 16 فريقا)

تصدر الأهلي الدوري مع نهاية الدور الأول، حيث جاءت نتيجة الأسبوع الـ15 بفوز الأهلي على الإنتاج الحربي بهدف نظيف لعماد متعب، فيما كان يحتل الزمالك المركز التاسع مع نهاية الدور الأول، وتوج الأهلي ببطولة الدوري هذا العام برصيد 65 نقطة، بفارق 10 نقاط عن منافسه الزمالك الذي وصل للمركز الثاني برصيد 55 نقطة.

ومع نهاية الدور الأول، كان الفرق الثلاثة المهددة بالهبوط في المراكز الثلاثة الأخيرة "بترول أسيوط، والمنصور، والمصري"، قبل أن يعدل الفريق البورسعيدي من موقفه في الدور الثاني ويبقى في الدوري، ويهبط غزل المحلة لدوري المظاليم، بعد أن كان الفلاحين في المركز الـ11 مع نهاية الدور الأول.

2008 - 2009 (بمشاركة 16 فريقا)

حسم الأهلي بطولة الدوري بعد مباراة فاصلة مع الإسماعيلي، على ستاد المكس، برأسية للأنجولي فلافيو.

أنهى الأهلي الدور الأول في المركز الأول برصيد 33 نقطة، فيما كان بتروجيت يحتل المركز الثاني، والإسماعيلي في المركز الثالث برصيد 29 نقطة، وابتعد الزمالك في المركز السابع مع نهاية الدور الاول.

مع نهاية الدور الأول، كانت الفرق الثلاثة "الأوليمبي، والترسانة، والجيش" في المراكز الأخيرة، ولكن استطاع الجيش الحفاظ على تواجده في بطولة الدوري مع مباريات الدور الثاني، ويتأخر المصرية للاتصالات ليسقط لدوري الدرجة الثانية مع الأوليمبي والترسانة.

2007 - 2008 (بمشاركة 16 فريقا)

أنهى النادي الأهلي الدور الأول في الصدارة برصيد 39 نقطة، حيث ختم الدور الأول بالفوز على أسمنت السويس بهدف نظيف، واستطاع التتويج ببطولة الدوري برصيد 70 نقطة، بفارق كبير عن أقرب منافسيه الإسماعيلي والزمالك في المركزين الثاني والثالث برصيد 53 نقطة.

ومع نهاية الدور الأول كان الثلاثي أسمنت السويس، والاتحاد السكندري، وبلدية المحلة، في المراكز المؤدية للهبوط، قبل أن يصحح زعيم الثغر من موقفه في الدور الثاني، ليدخل في مراكز البقاء، ويهبط الألومنيوم بصحبة البلدية وأسمنت السويس.

2006 - 2007 (بمشاركة 16 فريقا)

أنهى النادي الأهلي الدور الأول في الصدارة برصيد 41 نقطة، حيث ختم الدور الأول بالهزيمة الكبيرة أمام الإسماعيلي بثلاثية نظيفة على ستاد القاهرة، ورغم ذلك توج الفريق الأحمر بالدوري هذا الموسم برصيد 73 نقطة، بفارق 5 نقاط عن الزمالك صاحب المركز الثاني 68 نقطة، والإسماعيلي ثالثا 67 نقطة.

ومع نهاية الدور الأول كانت فرق بترول أسيوط، وطنطا، والأوليمبي في المراكز الثلاثة الأخيرة المؤدية للهبوط، وهي نفس الفرق التي هبطت مع نهاية الموسم لدوري الدرجة الثانية.