استعاد أتلتيكو مدريد المركز الرابع في الليجا بعدما حقق فوزا صعبا ومثيرا على ضيفه سيلتا فيجو بنتيجة (3-2) خلال اللقاء الذي احتضنه ملعب "فيسنتي كالديرون" مساء الأحد في إطار الجولة 22 من دوري الدرجة الأولى الإسباني.

كان الضيوف هم البادئون بالتسجيل مبكرا منذ الدقيقة السادسة برأسية الأرجنتيني جوستافو كابرال مستغلا خطأ من الحارس ميجيل أنخل مويا في إبعاد الكرة بقبضته داخل المنطقة ليحول الكرة بسهولة في الشباك.

ولكن سرعان ما عادل أصحاب الأرض الكفة بعدها بخمس دقائق وبطريقة رائعة عبر فرناندو توريس الذي استقبل الكرة داخل المنطقة وظهره للمرمى بكرة خلفية مزدوجة اكتفى سرخيو ألفاريس بمتابعتها وهي تعانق الشباك.

وكان بإمكان الفريق المدريدي إنهاء هذا الشوط متقدما في النتيجة لولا إهدار توريس لركلة الجزاء في الدقيقة 30 بعدما سدد الكرة بقوة لتصطدم بالعارضة.

وفي النصف الثاني، فاجئ الضيوف جميع من في الملعب بالتقدم في النتيجة مجددا في الدقيقة 78 عبر المهاجم السويدي جون جيديتي الذي استلم تمريرة رائعة من داخل المنطقة من دانييل واس ليسدد كرة أرضية في الشباك.

ضغط "الروخيبلانكوس" في الدقائق الأخيرة بغية إدراك التعادل وهو ما تسنى لهم قبل النهاية بأربع دقائق بأقدام البلجيكي يانيك كاراسكو بطريقة رائعة أخرى بعدما استقبل كرة مرتدة من الدفاع بتسديدة على الطائر في الشباك.

ثم خطف النجم الفرنسي أنطوان جريزمان النقاط الثلاث بعدها بدقيقتين بعدما استلم الكرة من مواطنه كيفن جاميرو داخل المنطقة ليحول الكرة داخل الشباك.

وساهم هذا الانتصار في عودة الأتلتي للمركز الرابع في الليجا بعدما رفع رصيده للنقطة 42 نقطة، فيما تجمد رصيد "السيليستي" عند 30 نقطة مع تبقي مباراة مؤجلة له أمام ريال مدريد.

لمشاهدة الفيديو.. اضغط هنا