يتولى أكثر من ألفي فرد أمن إجراءات تأمين مباراة ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال الأوروبي المقرر إقامتها بعد غد الأربعاء بين ريال مدريد الإسباني ونابولي الإيطالي على ملعب سانتياجو برنابيو، معقل الملكي، التي ينتظر أن تحظى بحضور أكثر من أربعة آلاف مشجع للفريق الإيطالي.

وتعد المواجهة الكروية المرتقبة عالية المخاطر، ما دفع السلطات إلى تعزيز إجراءات تأمين الجماهير التي ستحضر المباراة في الملعب، حسبما أعلنت حكومة مدريد التي تعمل على تنسيق الإجراءات الامنية، وبهذا الغرض عقد ممثلون عنها اجتماعا مع النادي الملكي وباقي المؤسسات المعنية.

ووضع القائمون على تأمين المباراة في حسبانهم 4257 بطاقة دخول يحظى بها الفريق الإيطالي، والتوقعات بخصوص وصول قرابة ألف مشجع لنابولي إلى مدريد دون بطاقة دخول، مع العلم بأن سعة ملعب سانتياجو برنابيو تبلغ 79 ألف مشجع.

وينتظر أن يصل أغلب المشجعين الإيطاليين إلى مدريد عبر رحلات طيران عارض "شارتر" على مدار صباح الأربعاء.

وسيقوم أكثر من ألفي فرد أمن بتأمين المباراة، التي من المقرر أن تبدأ في الساعة 9:45 مساء، وقد تم تعزيز إجراءات الحماية داخل وخارج الملعب.

كما سيجري تعزيز إجراءات الأمن في المناطق التي تشهد إقبالا سياحيا كبيرا بالعاصمة الإسبانية.