عاد البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى المران الجماعي بعد التعافي من الضربة التي تلقها في الساق اليمني عشية مواجهة نابولي الإيطالي، ضيف ريال مدريد غدا الأربعاء بملعبه سانتياجو برنابيو في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وكان "الدون" قد تغيب أمس الاثنين كإجراء احترازي عن التدريبات بسبب الشعور بآلام نتيجة ضربة في الساق خلال مواجهة أوساسونا السبت الماضي على استاد السادار.

ولم يتمكن كريستيانو (32 عاما) من الغياب عن التدريبات الأخيرة تحت إمرة الفرنسي زين الدين زيدان عشية العودة إلى منافسات التشامبيونزليج.

وعاد نجم الفريق الملكي بجانب مواطنه فابيو كوينتراو (28 عاما) إلى المران الجماعي، الذي حظي بمشاركة الويلزي غاريث بيل (27 عاما) لليوم الثالث على التوالي.

وشارك بيل بنفس كفاءة رفاقه في الملكي، لذا سينبغي على زيدان أن يقرر ما إذا كان سيستدعيه لمواجهة نابولي أم سيفضل استمرار إعداده بدنيا للمشاركة في اللقاء المرتقب أمام إسبانيول في منافسات الليجا السبت المقبل.

وحظى "زيزو" بكل أعضاء الفريق في جلسة المران التي أقيمت اليوم بمشاركة البرازيلي دانيلو لويز دا سيلفا الذي كان أيضا قد أصيب خلال مواجهة أوساسونا.