أعرب الكرواتي لوكا مودريتش لاعب ريال مدريد اليوم عن إعجابه بأسطورة نابولي الإيطالي، الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا موضحا أنه "يشكر الرب" لأنه لن يلعب مواجهة الغد بين الفريقين في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال.

وقال مودريتش "أعرف مارادونا والتقيت به عدة مرات، أخرها في حفل جوائز (ذا بيست). إنه من أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم ونحن سعداء برؤيته في مدريد لأنه لاعب استثنائي سيرانا من قلب الحدث ولأنه شخص طيب. نشكر الرب على أنه لن يلعب. نحن سعداء بهذا".

وأثنى على نابولي ونتائجه الأخيرة، ولكنه أوضح أن دوري الأبطال مسابقة دائما ما تحمل أهمية خاصة بالنسبة لريال مدريد.
وأضاف اللاعب "نابولي يمر بفترة جيدة، ولكننا نلعب على أرضنا. يجب علينا دخول المباراة بقوة منذ البداية واظهار قدرتنا على الفوز".

وأكمل مودريتش "ننتظر الأجواء التي تحيط بهذه البطولة الجميلة والمميزة بالنسبة لكل المدريديين، نظرا للتاريخ الكبير الذي صنعناه فيها. ننتظر دعم الجمهور منذ البداية. دورهم سيكون هاما للغاية غدا".

وبخصوص اقصاء الريال مؤخرا من ربع نهائي كأس الملك، اعتبر مودريتش أن الحالة الذهنية للاعبي الريال في دوري الأبطال مختلفة حيث قال "إنها مسابقة مغايرة. ما حدث أمام سيلتا يجب نسيانه. نعرف أنه تنتظرنا مباراة صعبة يجب أن ندخل فيها بقوة، كما فعلنا طوال الموسم. نحن نلعب على أرضنا والفوز غدا له أهميته".

ولم يمتدح مودريتش فقط قوة وسط ملعب نابولي، بل إنه تحدث أيضا عن جودة مهاجميه حيث قال "لم يتعرضوا للهزيمة منذ فترة طويلة وهذا أمر يقول الكثير عن نابولي كفريق".

وتحدث اللاعب الكرواتي بالمثل عن ريال مدريد، الذي تعرض لنتائج سيئة في يناير حيث علق بقوله "نحن في حالة جيدة. فزنا بالمباراتين الأخيرتين ونحن على استعداد لتحقيق نتيجة جيدة".