اقتنص بنفيكا البرتغالي فوزا صعبا على أرضه ووسط جماهيره أمام بروسيا دورتموند الألماني بهدف نظيف على ملعب النور، في ذهاب دور الـ16 لدوري الأبطال الأوروبي.

بدأ بنفيكا المباراة بنشاط هجومي من الجبهة اليمنى عن طريق ظهيره نيلسون سيميدو، إلا أن الهجمات لم تكن بالفاعلية اللازمة، بينما أهدر أوباميانج فرصة التقدم لأسود فيستفاليا بعدما انفرد بالحارس في الدقيقة العاشرة ولكنه سدد أعلى المرمى.

سيطر الألمان بعد ذلك على مجريات الشوط الأول تماما، وتألق حارس النسور البرتغالية، إيديرسون دي مورايس، في إبعاد العديد من الكرات كان أخطرها تسديدة ديمبيلي من داخل منطقة العمليات (ق23).

ومع بداية الشوط الثاني، اقتنص المهاجم اليوناني كونستانتينوس ميتروغلو هدف التقدم لنسور بنفيكا بعدما التقط رأسية زميله لويزاو من ركلة ركنية من الجهة اليمنى (ق48).

عاد دورتموند للسيطرة من جديد، إلا أن غياب التركيز وسوء الحظ اجتمعا على نجومه طوال المباراة، وخصوصا أوباميانج الذي أضاع ركلة جزاء (ق58) سددها في منتصف المرمى ليبعدها الحارس المتألق لبنفيكا ويبعدها.

ولم يستطع الفريق الألماني هز الشباك البرتغالية على الرغم من السيطرة على مجريات اللقاء والاستحواذ على الكرة والفرص العديدة التي أهدرها أسود فيستفاليا لينتهي اللقاء بفوز نسور بنفيكا بهدف نظيف.

وبذلك، سيكون أمام بنفيكا مهمة صعبة للغاية في مباراة العودة في الثامن من مارس المقبل على ملعب سيجنال إيدونا بارك، معقل الفريق الألماني.

لمشاهدة الهدف.. اضغط هنا