هنأ رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، القطري ناصر الخليفي، لاعبيه على "المباراة المذهلة" أمام برشلونة والفوز برباعية نظيفة في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال.

وأشار "الأمر مذهل للجميع، للنادي وللاعبين وللمدرب وللطاقم الفني، إنها مباراة رائعة. كنا نؤمن بهذا الأمر".

وأكد الرئيس أنه ما زالت تتبقى مباراة الإياب في غضون ثلاثة أسابيع وأن الفريق عليه أن يكون مستعدا لها.

وبهذه الخسارة الكبيرة، يحتاج البلاوجرانا لمعجزة خلال مواجهة الإياب التي سيحتضنها ملعب "الكامب نو" يوم 8 من الشهر المقبل، حيث يتعين عليه الفوز بخمسة أهداف نظيفة من أجل بلوغ دور الثمانية.

وتعد هذه هي الهزيمة الأكبر للفريق الكتالوني في نسخة العام الحالي، الثانية له بعد مباراة مانشستر سيتي الإنجليزي، وأيضا في تاريخ لقاءات الفريقين في هذه البطولة.

ولم يتذوق رفقاء الأرجنتيني ليونيل ميسي طعم الخسارة بهذه النتيجة الكبيرة منذ سقوطهم أمام بايرن ميونخ في ذهاب نصف نهائي نسخة "2012-13" على ملعب "أليانز أرينا" قبل أن يواصل الفريق البافاري مشواره ويتوج باللقب.