سلطت الصحافة الإيطالية اليوم الأربعاء الضوء على هزيمة برشلونة المدوية أمس برباعية نظيفة على يد باريس سان جيرمان بملعب "حديقة الأمراء" في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، لتبرز نهاية حقبة الانتصارات للفريق الكتالوني.

وكتبت صحيفة (جازيتا ديلو سبورت) أن "البرسا لم يعد موجودا".

وأضافت الصحيفة "درس باريس سان جيرمان"، تحفة تكتيكية للمدير الفني للفريق الباريسي، الإسباني أوناي إيمري.

وأبرزت الصحيفة أداء الإيطالي ماركو فيراتي والأرجنتيني أنخل دي ماريا والأوروجوائي إدينسون كافاني، في حين أكدت على أن أداء الأرجنتيني ليونيل ميسي كان باهتا.

وذكرت الصحيفة أن حقبة انتصارات برشلونة "قاربت على نهايتها".

كما تساءلت حول الأهداف الأربعة النظيفة التي هز بها النادي الباريسي شباك البرسا، قائلة "إنها تضع استمراية حقبة انتصارات (برشلونة) موضع شك ولاسيما مشروع المدرب لويس إنريكي".

فيما كتبت (كورييري ديلو سبورت)، "يا له من درس لميسي والبرسا" مشيرة إلى أن "أداء ميسي والبرسا كان متواضعا" و"أنها لم تر من قبل أدائه باهتا وغير مجد بهذا الشكل".

أما صحيفة (كورييري ديلا سيرا) فكتبت "باريس سان جيرمان رقص حول أشباح لاعبي البرسا"، في حين أكدت (لا ربوبليكا) "برشلونة أصبح بدون هوية".