أكد أحمد حسن لاعب الأهلي والزمالك ومنتخب مصر السابق على أنه سوف يلجأ للإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" من أجل الحصول على مستحقاتة المتأخرة لدى الزمالك، منتقدا تصرفات اتحاد الكرة بشأن قضيته.

وأكد العميد في تصريحات اذاعية، أن اتحاد الكرة لم يتحرك من أجل منحه مستحقاته، مضيفا أنه كان يتمنى أن يُفعّل اتحاد الكرة لوائح "الفيفا" ويتمسك بمنع الزمالك من قيد الصفقات الجديدة بناءً على قرار لجنة التظلمات إلا بعد سداد مستحقاته.

وقال الصقر الذي رحل للزمالك بعد نهاية تعاقده مع النادي الأهلي في صيف 2011 : "للأسف الشديد استجاب الاتحاد المصري للتهديد والوعيد ووافق على قيد صفقات الزمالك الشتوية".

وأضاف العميد أنه كان يتمنى أن يكون موقف المجلس أكثر صرامة ويحافظ على لوائح الفيفا وأنه بات مضطرا للجوء إلى الاتحاد الدولي للعبة، مشيرا الى أنه يتمتع بعلاقات طيبة مع اعضاء اتحاد الكرة خاصة هاني ابوريدة رئيس الاتحاد.

وأوضح حسن أن مرتضى منصور رئيس الزمالك يردد دائما أن مستحقاته لدى ممدوح عباس، وهو أمر غير حقيقي لأنه عندما تعاقد ورحل من الزمالك لم يكن ممدوح عباس رئيسا للنادي حيث كان تعاقده مع جلال إبراهيم ورحل في عهد كمال درويش، حسبما قال.

واختتم تصريحاته قائلا "الأمر لا يتعلق بالمبلغ الذي استحقه من الزمالك، كان يجب أن احصل على 4 مليون جنيه وتنازلت عن جزء كبير، يجب احترام العقود والتعامل بإحترافية".