كشف أحمد ناجي، مدرب حراس منتخب مصر، عن السبب الحقيقي وراء تصريحاته عن سلامة شريف إكرامي رغم إصابته في بطولة أمم أفريقيا التي أقيمت بالجابون.

وكان شريف إكرامي قد تعرض للإصابة خلال معسكر المنتخب في الجابون قبل انطلاق مباريات الفراعنة، ولم يخض أي مواجهة.

وأثارت تصريحات ناجي جدلا واسعا، بعدما أكد في تصريحات تلفزيونية أن شريف إكرامي لا يعاني من أي إصابة، قبل أن يؤكد المنتخب مرة أخرى معاناة الحارس من إصابة في العضلة الخلفية.

وقال ناجي في تصريحات لإذاعة الشباب والرياضة: "شريف كان يعاني من شد في العضلة الخلفية، ولم يكن لدينا حارس آخر بديل بعد إصابة الشناوي، لم يكن لدينا سوى الحضري".

وأضاف المدرب الذي سبق وعمل مدربا لحراس المرمى في الأهلي: "شعرت بالقلق ولكن كان لا بد من إراحة إكرامي حتى لا تتفاقم إصابته".

وتابع: "المراسل كان يعلم جيدا أن إكرامي يعاني من إصابة، وكنا نستعد لمواجهة منتخب المغرب الذي يفهم اللغة العربية جيدا".

وواصل: "عندما سألني المراسل على الهواء عن حالة شريف، تعمدت تصدير صورة جاهزيته قبل المباراة حتى لا يتعمد أحد إصابة الحضري، لأنهم يعرفون أننا لا نملك البديل".

واختتم: "البعض فهم الموقف بشكل خاطئ لأنهم لا يعرفون كيف نتعامل مع الإعلام لمصلحة اللاعبين والمنتخب والجماهير".