قطع ريال مدريد شوطا كبيرا نحو دور الثمانية بدوري الأبطال الأوروبي بعدما قلب تأخره أمام ضيفه نابولي الإيطالي بهدف لفوز بثلاثة أهداف لواحد خلال اللقاء الذي أقيم مساء اليوم على ملعب "سانتياجو برنابيو" في ذهاب ثمن نهائي البطولة.

انتهى الشوط الأول بهدف في كل شبكة حيث كان الضيوف هم البادئون بالتسجيل مبكرا منذ الدقيقة الثامنة بأقدام لورنزو إنسيني ولكن كريم بنزيمة عادل الكفة في الدقيقة 19.

وفي الشوط الثاني وضع توني كروس الفريق الملكي في المقدمة في الدقيقة 49 قبل أن يؤمن كاسيميرو الفوز بالهدف الثالث بعدها بخمس دقائق.

وبهذه النتيجة يضع رجال الفرنسي زين الدين زيدان أقدامهم في دور الثمانية للمرة السابعة على التوالي قبل مواجهة الإياب على ملعب "سان باولو" يوم 7 من الشهر المقبل حيث يكفيه التعادل أو الفوز بأي نتيجة أو حتى الخسارة بفارق هدف.

في المقابل، يتعين على لاعبي "الآتزوري" الفوز بفارق هدفين على الأقل من أجل قطع تذكرة العبور لربع النهائي للمرة الأولى في تاريخهم بهذه البطولة.

دخل الفريق الضيف اللقاء بقوة وفاجأ جميع من في الملعب بهدف مبكر للغاية في الدقيقة الثامنة بأقدام لورينزو إنسيني الذي لمح تقدم كيلور نافاس من مرماه ليسدد كرة مقوسة بعيدة المدى بذكاء شديد سكنت الشباك وسط محاولة يائسة من الحارس الكوستاريكي ليخيم الصمت على مدرجات البرنابيو.

وجاء الرد من الفريق الملكي في الدقيقة 19 بعدما حول كريم بنزيمة عرضية داني كارباخال الرائعة من اليمين برأسه قوية في شباك بيبي رينا.

وأهدر كريستيانو رونالدو فرصة ذهبية لوضع فريقه في المقدمة في الدقيقة 28 بعدما تلقى تمريرة على طبق من ذهب من خاميس رودريجيز داخل المنطقة ولكنه سدد كرة قوية علت مرمى رينا بقليل.

وسدد قائد نابولي ماريك هامشيك كرة قوية من داخل المنطقة في الدقيقة 32 ولكنها مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى نافاس.

كاد الفريق الملكي أن يتقدم في النتيجة قبل نهاية الشوط بدقيقتين بعدما استقبل بنزيمة تمريرة أرضية من اليمين من رونالدو ليلعب الكرة ولكنها تصطدم بجسد رينا والقائم الأيمن وتخرج لركنية.

أطلق بعد ذلك حكم اللقاء صافرة نهاية الـ45 دقيقة الأولى بهدف في كل شبكة.

دخل الفريق الملكي الشوط الثاني بقوة وتمكن من التقدم في النتيجة بعد مرور أربع دقائق بأقدام الدولي الألماني توني كروس الذي استفاد من تمريرة رنالدو بعد مروره من المدافع السنغالي كاليدو كوليبالي ليسدد كرة أرضية اكتفى رينا بمتابعتها وهي تتهادى داخل الشباك.

تواصل الإعصار الملكي في بداية الشوط الثاني وضاعف لاعب الوسط البرازيلي كاسيميرو النتيجة في الدقيقة 54 بعدما استقبل كرة مرتدة من دفاع نابولي ليسدد كرة على الطائر لم يرها أحد إلا في شباك رينا.

وفي أول ظهور لفريق الجنوب الإيطالي في الشوط الثاني، كاد الإسباني خوسيه ماريا كاييخون أن يذلل الفارق في الدقيقة 68 بعدما استقبل الكرة من البولندي بيوتر زيلينيسكي داخل المنطقة ولكنه سدد الكرة بغرابة فوق مرمى نافاس.

وفي الدقيقة 71 مرر كروس تمريرة بينية لخاميس رودريجيز داخل المنطقة ولكنه سدد كرة ضعيفة في جسد رينا.

وضح تأثر اللاعبين بالمجهود الكبير المبذول طيلة اللقاء لينخفض النسق خلال الدقائق الأخيرة التي لم تشهد فرص خطيرة للفريقين ليطلق الحكم صافرة النهاية. 

شاهد هدف نابولي من هنا

 شاهد هدف بنزيمه من هنا

شاهد هدف الريال الثاني من هنا

شاهد هدف الريال الثالث من هنا