أكد أحمد مجاهد عضو اتحاد الكرة المصري على وجود النية لإيقاف أي لاعب لن ينضم إلى معسكر منتخب مصر للشباب بعد استدعاءه من جانب معتمد جمال المدير الفني للفراعنة.

وشدد مجاهد في تصريحات عبر قناة دي أم سي سبورتس، على أن ناديي الأهلي ووادي دجلة يرفضان انضمام لاعبيهما إلى معسكر منتخب مصر خلال الفترة الحالية.

وقال عضو اتحاد الكرة: " من لم ينضم لمعسكر منتخب الشباب سيتم إيقافه حتى نهاية الموسم، قرارنا نهائي ولا رجعة فيه، أي لاعب لن يظهر في المعسكر قبل الساعة 12 فهو موقوف ".

وأكمل: " الثنائي أحمد حمدي وومحمد الغندور لاعبا الأهلي غادرا معسكر منتخب مصر للشباب بعد أن قام مسؤولي القلعة الحمراء باستدعاءهما في الساعات الماضية ".

وأضاف: " الأندية طلبت عدم انضمام اللاعبين لمعسكر المنتخب حتى نهاية مباريات الجولة 18 من الدوري المصري، وهو ما وافقنا عليه ولم نمانع نظراً لمشاركة لاعبين مع أنديتهم في الأيام الماضية ".

وأوضح: " الأهلي لم يضع في قائمته أمام الإسماعيلي سوى أكرم توفيق وكريم نيدفيد واستبعد بقية اللاعبين، كما أن دجلة لم يشارك الثنائي المطلوب استدعاءه ".

وأردف: " البطولة الأفريقية للشباب متبقي على انطلاقتها 10 أيام فقط، وبالتالي فنحن في حاجة إلى إرسال القائمة النهائية منتخبنا خلال الساعات الماضية ".

واختتم: " اللاعب الذي لن ينضم لمنتخب مصر سنكون مضطرين لاستبعاده من القائمة ووضع لاعب آخر مكانه، ولكن سيتم معاقبته أيضاً بإيقافه وحرمان فريقه منه حتى نهاية الموسم ".

الجدير بالذكر أن مباريات كأس أمم أفريقيا 2017 للشباب ستنطلق يوم 26 فبراير الجاري في زامبيا، وهي المسابقة المؤهلة إلى كأس العالم للشباب بكوريا الجنوبية.