قررت إحدى المحاكم المتخصصة في العنف ضد الجنسين بالعاصمة الإسبانية الإبقاء على موعد محاكمة مدافع أتلتيكو مدريد الفرنسي لوكاس هرنانديز ورفيقته العاطفية السابقة في نفس موعدها الـ21 من فبراير الجاري الذي يتزامن مع مباراة "الروخيبلانكوس" أمام باير ليفركوزن بألمانيا في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وذكرت مصادر قضائية لـ(إفي) أن الجلسة ستعقد الساعة 11.30 ت م (10.30 ت ج) الثلاثاء المقبل وذلك بعد رفض طلب هرنانديز بتحديد موعد آخر حتى يتمكن من السفر مع فريقه لألمانيا.

وتطالب النيابة بسجن هرنانديز سبعة أشهر وأربعة أشهر لرفيقته العاطفية بتهمة سوء المعاملة على خلفية الشجار الذي شب بينهما في الثالث من الشهر الجاري، كما تطالب بسجن رفيقته شهرين إضافيين بتهمة التسبب في وقوع أضرار.

وفي جلسة المحاكمة الأولى اتفق هرنانديز ورفيقته على عدم تقديم دعاوي ضد بعضهما البعض إلا أن القاضي رفض هذا الاتفاق.