وافق مجلس إدارة بلدية العاصمة الإسبانية مدريد اليوم على الخطة الخاصة بتعديل ملعب "سنتياجو برنابيو" بعد الاتفاق مع نادي ريال مدريد على رفع ملاءمة البناء بالمنطقة والسماح بإلحاق مناطق تجارية أو فندق بالملعب.

وأفاد كل من المتحدثة باسم البلدية، ريتا ماييستري، ومدير التنمية الحضرية، خوسيه مانويل كالبو، خلال مؤتمر صحفي سبق اجتماع المجلس بأن الاتفاق الجديد لتجديد الملعب سيدخل حيز التنفيذ بعد إلغاء الخطة السابقة التي قدمت للمحاكم المختصة.

ووفقا لتصريحات كالبو، ستساهم الخطة الجديدة في "تحسين كبير للمساحة الخاصة بالجماهير حول الملعب" وستخلق "استفادة هائلة" للمدينة بالإضافة إلى جوانب أخرى كثيرة، حيث أن النادي سيتحمل تكاليف تعديل 37 ألف م مربع من المساحة والتي تبلغ 13 مليون يورو.

وتقتضي الخطة الخاصة بتعديل 90 ألف م مربع.

وبعد فترة المداولات التي بدأت في الوقت الحالي، سيرفع الأمر برمته للجلسة العامة من أجل إصدار الموافقة النهائية المزمعة خلال شهر أبريل المقبل، في الوقت الذي ينتظر أن تبدأ فيه الأعمال خلال الصيف المقبل وستمتد خلال عامي 2018 و2019 حيث ستتم بعد انتهاء الموسم.

وأضاف كالبو بأن إدارة النادي الملكي هي من ستقرر إذا ما كانت تريد استخدام المنشآت الجديدة لأغراض فندقية وتجارية حيث أن هذا القرار يعد جزءا من "إمكانيات وقدرات" المقاول.

وحسبما أعلن النادي في شهر أكتوبر الماضي، فإن خطة التعديل ستتكلف نحو 400 مليون يورو ولن تتضمن في النهاية رفع ملاءمة البناء.