بالرغم من خسارة الزمالك أمام الانتاج الحربي في الدوري الممتاز، إلا أنه اكتشف لاعبا واعدا وهو أحمد أبو الفتوح المدافع الأيسر للفريق، الذي كان سببا في هدف المباراة الوحيد للأبيض.

حقا "رب ضارة نافعة" فقد شارك أحمد أبو الفتوح مع الزمالك بعدما تعرض محمد ناصف للإصابة التي ستبعده عن الزمالك 3 مباريات مقبلة.

وقال أبو الفتوح في تصريحاته لقناة "ON sport" الفضائية أنه بدأ مسيرته مع كرة القدم في مركز شباب "المحافظة"، ثم انتقل إلى نادي ألماظة حيث قضى هناك 7 سنوات.

وأوضح صاحب الـ18 عاما، أن "طارق السيد هو أول من شاهدني وطلب انضمامي للزمالك، واستمريت عامين قبل أن أصبح بشكل رسمي في صفوف الزمالك، ودفع طارق السيد 20 ألف جنيه من جيبه الخاص."

وخاض اللاعب تجربة في نادي انبي بداية الموسم الحالي، يقول عنها :"شاهدني علاء عبد العال الذي كان مديرا فنيا لانبي في بداية الموسم، عندما كنت في صفوف منتخب الشباب وطلب التعاقد معي لكن الزمالك وافق على الإعارة فقط."

وأضاف :"عقب رحيل عبد العال، أتى طارق العشري لتدريب الفريق، ولم يكن يشاهدني في التدريب ولم ألعب معه إطلاقا، فطلبت التدريب والمشاركة مع فريق الشباب لانبي، وبعدها الزمالك طلب اعادتي لرغبته في مشاركتي بالفريق الأول."

وواصل :"عدت للزمالك، وقبل مباراة الانتاج الحربي تحدث إلي المدير الفني محمد حلمي وطلب مني الاهتمام بالدور الدفاعي والتقدم والمساندة هجوميا، ولم أشعر بأي رهبة خلال المباراة."

واستطر معلنا أن لقب الشهرة الذي منحه له اللاعبين هو "خوخة" كما اعتبر محمد عبد الشافي مثله الأعلى، وأكد رغبته في الاحتراف لكن عقب التألق مع الزمالك أولا.

ولعب أبو الفتوح خلال الموسم الحالي 6 مباريات 5 منها مع انبي والسادسة كانت مع الزمالك أمس الأربعاء، وشارك مع منتخب الشباب في 4 مباريات واحرز هدف.