قال الأرجنتيني خابيير ماسكيرانو، لاعب نادي برشلونة الإسباني، اليوم إنه لا يتخيل أن يلعب زميله بالفريق ومواطنه ليونيل ميسي في أي ناد آخر غير البلاوجرانا، مضيفا أن العلاقة بين النادي واللاعب "مثل الزواج الذي شهد لحظات سعيدة خلال فترات طويلة"، وهو ما يجعله يرى بعدم وجود سبب لانفصالهما.

جاءت تصريحات اللاعب الدولي الأرجنتيني في حوار مع "مجلة البرسا" الذي أكد خلاله أن: "ليو لاعب فريد من نوعه ونحن نتحدث في الواقع عن أفضل لاعب في تاريخ اللعبة والنادي".

وشدد "استفاد الطرفان من بعضهما البعض تماما، وأعتقد أن هذه الاستفادة ستتواصل. لا أتخيل ليو يلعب في ناد آخر بهذا المستوى، من الممكن أن يقول في المستقبل: سأذهب للأرجنتين واعتزل هناك، لا أعرف، ولكني لا أتخيله مع أي ناد آخر في نفس مستوى برشلونة".

وأقر اللاعب بأنه كان على وشك الرحيل عن الفريق الكتالوني بنهاية الموسم الماضي، ولكن خلال اجتماع مع كل من السكرتير الفني، روبرتو فرنانديز، والمدير الفني، لويس إنريكي مارتينيز، قالا له بأنه يمكنه "تقديم المزيد من الأشياء" للفريق.

وعلق ماسكيرانو بأنه في ناد مثل برشلونة "وبالضغط الخارجي الموجود" وحتمية تقديم الأفضل دائما، فإنك مطالب دائما في النهاية بإخراج أقصى ما لديك. "يجب التفكير في الأمر بشكل تراكمي وعندما تستمر لسنوات، حينئذ تبدأ الأمور في التعقيد".

وفيما يتعلق بمستقبله، أكد المدافع الدولي أنه لا يفكر في الخطوة المقبلة التي سيتخذها في مسيرته. "يمكنني القول أنني أريد أن أكون مدربا وبالتأكيد سأحاول، ولكن إن فشلت، فعلي الذهاب لمنزلي في الحال. كل الأمور تتوقف على ما يمكن أن تقدمه".