قال المدير الفني لأتلتيكو مدريد الإسباني، الأرجنتيني دييجو سيميوني اليوم إن "التغييرات" التي أجراها في الشوط الثاني من مواجهة سبورتينج خيخون بالليجا منحت فريقه "التوازن في وسط الملعب".

وأشار المدرب إلى أن سرعة لاعبه، كيفين جاميرو لعبت دورا حاسما في انهاء المباراة بأربعة أهداف لواحد، سجل الفرنسي ثلاثة منها.

وصرح سيميوني في مؤتمر صحفي عقب المباراة "لم أكن أنتظر مباراة غير هذه. الفوز دائما ما يكون صعبا على هذا الاستاد"، في اشارة لملعب المولينون الذي احتضن المباراة.

وذكر المدرب من ناحية أخرى أنه خلال الشوط الأول فإن فريقه أهدر فرصا واضحة عبر مواطنه أنخل كوريا والفرنسي أنطوان جريزمان.

وعن ثلاثية جاميرو أضاف "أنا سعيد جدا من أجله، لأن تسجيل ثلاثة أهداف ليس أمرا هينا والأمر أيضا يحمل أهمية كبيرة بالنسبة له".

وأشار سيميوني من ناحية أخرى إلى رضاه عن تمكن الفريق من تعويض تأخره وتحقيق الفوز.