أكد رئيس نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، جوسيب ماريا بارتوميو، أن جماهير البلاوجرانا "يجب أن تتحلى بالهدوء" بخصوص مسألة تجديد عقد النجم الأرجنتيني ليو ميسي، حيث أن اللاعب "يريد البقاء، والنادي يريده أن يبقى".

وأعرب بارتوميو في تصريحات تلفزيونية قبيل انطلاق مباراة البرسا مع ليجانيس في الليجا على ملعب الكامب نو عن تفاؤله بخصوص مفاوضات التجديد لميسي الذي ينتهي عقده في يونيو عام 2018.

كما أكد أنه "يمكن للجماهير أن تهدأ. ميسي يريد البقاء، والبرسا يريده أن يبقى. الأمور تسير بشكل جيد"، مقرا أن النادي يتحدث الآن مع الأشخاص المحيطين باللاعب، مؤكدا أنه "في حالة وجود أخبار"، فسيعلنها للجميع.

كان بارتوميو قد أرسل رسالة ثقة للاعبين والمدرب لويس انريكي عقب خسارة البرسا من باريس سان جيرمان برباعية نظيفة في العاصمة الفرنسية في لقاء ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال الأوروبي.
وقال "لا يظن أحد أن هذا الفريق لا يريد المنافسة. أمامنا نهائي كأس الملك، ونصارع في الليجا، وسنتكلم بخصوص التعويض في مباراة العودة أمام (بي اس جي)".

كما أعرب عن دعمه للمدرب: "الأولوية هي أن يستمر لويس انريكي. سنتحدث بشأن المستقبل في أبريل، أما الآن علينا أن نفكر في المنافسة"، موضحا أنه "لا توجد خطة (ب)" لاستبداله.

ولم يرغب بارتوميو كذلك أن ينتقد بعض اللاعبين بسبب أداؤهم في الفترة الأخيرة، وخصوصا الصفقات الجديدة التي انتدبها البرسا وقال إن "هذا ليس له علاقة بأي شخص. هذه لعبة جماعية".