أكدت المحكمة الوطنية الإسبانية اليوم ملاحقة لاعب برشلونة الإسباني، البرازيلي نيمار قضائيا بسبب شبهة فساد بين الأشخاص في صفقة انتقاله للنادي الكتالوني قادما من سانتوس البرازيلي.

ويمثل هذا القرار رفضا للطعن الذي قدمه نيمار ويأتي عقب تأكيد العمليات القضائية السارية ضد برشلونة ووالدة اللاعب نادين جونسالفيز وشركة (إن أند إن) التابعة لعائلته ونادي سانتوس ورئيس برشلونة جوزيب ماريا بارتوميو وسلفه ساندرو روسيل.

وكانت حجة اللاعب الرئيسية في الطعن هو أنه كان على هامش الأعمال سواء وهو قاصر وحتى بلوغه، تاركا الأمر في يد والده إنطلاقا من "ثقته العمياء".

ولاحظت المحكمة أن نفس الحجة كانت في قضية تهرب ميسي من الضرائب والتي حكم عليه مع ايقاف التنفيذ بالسجن 21 شهرا.