أغلق استاد نادي راد بيوجراد الصربي بشكل مؤقت جراء إهانات عنصرية أطلقها بعض مشجعيه ضد البرازيلي إيفرتون لويس لاعب وسط منافسه بارتيزان بلجراد خلال المباراة التي أقيمت أول أمس الأحد في منافسات الدوري المحلي، حسبما أفادت اليوم صحيفة (بوليتيكا) المحلية.

وجاء إغلاق الملعب بأمر صدر أمس الاثنين من رئيس رابطة الدوري الصربي لكرة القدم، فلاديمير بولاتوفيتش.

وسيظل الإجراء ساريا حتى صدور القرار النهائي للجنة الانضباط التابعة للاتحاد.

وأضرت الإهانات الصادر عن مشجعي راد بالحالة النفسية للاعب، ما جعله يبكي.

وكان الجماهير يقلدون صوت قرد خلال الهتافات أثناء المباراة التي أقيمت في الجولة الـ22 من الدوري المحلي.

وذكر بارتيزان أن "التصرف الأحمق ليس فقط عنصريا إنما يمثل أيضا عملا عدائيا ضد الفريق وجميع مواطني صربيا".