كادت زيارة الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى القاهرة تنتهي بشكل سيء، بعد رفض اللاعب حضور الحفل الذي أقيم بأحد الفنادق في محيط منطقة الأهرامات.

وقال مصدر لمراسل يلا كورة أن اللاعب اتفق مع قناة On Sport الناقلة للحدث على إجراء حوار مسجل لمدة 15 دقيقة، على أن يتم مراجعة اللقاء من قبل جهازه المعاون، ومنه شخصيا، قبل الموافقة على عرضه.

وعند بدء الحوار قامت قناتي OnE و OnSport بقطع الإرسال تنفيذا لبنود الاتفاق.

وأثناء إجراء الحوار قام أحد معاوني اللاعب الأرجنتيني بإبلاغه بنقل الحوار على الهواء عبر فضائية OnLive ليتوقف اللاعب ويصعد لغرفته.
ورفض اللاعب استكمال برنامج الزيارة بسبب عدم الالتزام ببنود التعاقد، قبل أن يقوم البعض بمحاولة إثتاءه عن قراره.

وحسب المصدر فإن السفير الأرجنتيني ومحمود فايز مدرب المنتخب الوطني كانا من بين الأشخاص الذين سعوا لإنهاء الأزمة.

وأبلغت إدارة القناة اللاعب بأن ما حدث أمر غير مقصود، مشيرين إلى أن القناة الإخبارية حاولت نقل الحدث دون معرفة ببنود التعاقد، بينما توقفت القناتين الرياضية والعامة بحسب الاتفاق.

وأعلنت اللجنة المنظمة اعتذارها لحضور الحفل بسبب رفض ميسي دخول القاعة، قبل أن تنتهي الأزمة بعد حوالي ساعة.