تواصل الصحف العالمية في ابراز زيارة الارجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الاسباني التاريخية لمصر بعد اسبوع "شاق" لميسي على صعيد مباريات فريقه.

ميسي، تواجد زيارة تاريخية إلى القاهرة، بتدشينه لحملة "تور آند كيور" للسياحة العلاجية في مصر، وذلك تحت شعار "عالم خال من فيروس سي".

ولم تستغرق زيارة ميسي ست ساعات وصل خلالها على متن طائرة خاصة بالقرب من منطقة الأهرامات الأثرية، وقام بزيارة الرمز الوحيد المتبقي من عجائب الدنيا السبع القديمة.

وأبرزت صحيفة "ديلي ميل" الانجليزية زيارة البرغوث لمصر بأنها كانت فرصة للأرجنتيني من أجل الحصول على استراحة من متاعب برشلونة في الفترة الأخيرة قبل الاستعداد لمواجهة اتلتيكو مدريد.

ويستعد برشلونة لملاقاة اتلتيكو مدريد في ملعب فينستني كالديرون مساء الأحد المقبل ضمن الجولة الـ24 لمسابقة الدوري الاسباني.

وأشارت الصحيفة أن رحلة ميسي لمصر جعلت اللاعب يحصل على استراحة من اسبوع شاق لبرشلونة على الصعيد الأوروبي والدوري الاسباني بعد الخسارة التاريخية أمام باريس سان جيرمان والفوز الصعب على ليجانيس.

وكانت زيارة ميسي لمصر قد تأجلت للمرة الثانية بعد خسارة الفريق 4-0 في ذهاب دور الـ16 لدوري ابطال اوروبا، وهو ما ابرزته ديلي ميل، بجانب الإشارة لتأجيل زيارته للمرة الأولى في ديسمبر بسبب بعد تفجير الكنيسة البطرسية.

وتحدثت الصحيفة على أن ميسي ظهر بروح جيدة خلال زيارته لمصر رغم ما عاناه من متاعب على مدار الأسبوع بعدما ساعد فريقه بفوز صعب بإحرازه لركلة جزاء قاتله أمام ليجانيس في اللقاء الذي انتهى بنتيجة 2-1.

وأضافت "ديلي ميل" أن ميسي نزل في احد الفنادق الفخمة في مصر ليستمتع بوقته بجانب زيارته للمعالم السياحية قبل أن يتواجد في مؤتمر صحفي لحملة علاج "فيروس سي".