يستعد أحمد حسام "ميدو" المدير الفني لوادي دجلة لمواجهة من نوع خاص أمام الأهلي، بحثا عن "طعم" لم يذقه منذ سنوات.

ويلعب وادي دجلة والأهلي في ملعب استاد بتروسبورت ضمن الجولة الـ20 لمسابقة الدوري مساء الخميس.

ودائما ما يدخل ميدو الملقب بـ"العالمي" في مناوشات مع جماهير الأهلي على "السوشيال ميديا" نظرا لأنه ينتمي لنادي الزمالك.

وبالرغم من أن ميدو تذوق طعم الفوز على الأهلي على صعيد "المشجع"، لكن لم يحظى بهذا الأمر وهو مرتديا القميص الأبيض سواء لاعبا أو مدربا.

وخاض ميدو مباراة وحيدة "لاعبا" مع الزمالك أمام النادي الأهلي كانت في موسم 2009/2010 انتهت بالتعادل السلبي بدون أهداف.

وعاد ميدو ليواجه الأهلي مرتين اثناء توليه الإدارة الفنية لنادي الزمالك، وخسر في المباراتين وكانتا في مسابقا الدوري الممتاز.

وخسر ميدو المواجهة الأولى أمام الأهلي تحت قيادة فتحي مبروك بهدف نظيف في مرحلة الدورة المجمعة لدوري موسم 2014.

وشهد موسم 2015/2016 الخسارة الثانية لميدو وهو مدربا لنادي الزمالك أمام الأهلي بهدفين دون رد تسببت في رحيله عن الولاية الثانية له مع الزمالك.

ويعود أخر انتصار لميدو حققه على النادي الأهلي عندما كان لاعبا في صفوف أياكس امستردام الهولندي في مباراة ودية اقيمت عام 2003.

وحقق وقتها اياكس الفوز على القلعة الحمراء في استاد القاهرة وأحرز ميدو هدفا في شباك عصام الحضري حارس الأهلي وقتها، وقام بإهداء قميصه لجماهير الأهلي.