أكد حارس مرمى مانشستر سيتي، الأرجنتيني ويلي كاباييرو، عقب انتهاء المباراة التي فاز بها فريقه بنتيجة (5-3) على ضيفه موناكو في ذهاب ثمن نهائي التشامبيونز ليج، أنه قام بدراسة ركلات الجزاء التي يصوبها الكولومبي راداميل فالكاو، وكذلك باقي مهاجمين الفريق الفرنسي.

وأبرز كاباييرو الذي تمكن من صد ركلة جزاء لفالكاو (ق50) "كان أمرا رائعا. وكانت مباراة مثيرة للغاية. لحسن الحظ فزنا باللقاء وجعلنا وضعنا أفضل قبل الإياب".

وقال "الآن علينا أن نستمتع بهذا الفوز، لأن التضحية التي قدمها الجميع كانت ضخمة. لم يتم حسم الأمر بعد والأهم الآن هو استعادة روح هذا الفريق".

وردا على سؤاله حول ركلة المهاجم الكولومبي التي تمكن من صدها، أوضح حارس مرمى مان سيتي "الحظ حالفني في اختيار الناحية الصحيحة" لصد الكرة، على الرغم من أنني درست "ركلات فالكاو وباقي مهاجمي موناكو".