رد نادي إنبي عن طريق مدير الكرة عبد الناصر محمد على تصريحات ماجد سامي مدير الشركة المالكة لنادي وادي دجلة بشأن اتهام الفريق البترولي بتسريب واقعة الحضري مع الحارس الثالث قبل مواجهة الأهلي.

ماجد سامي كان قد صرح تلفزيونياً بأنه يعتقد أن نادي إنبي كان السبب في وصول المعلومات عن مشادة الحضري مع الحارس الثالث لوادي دجلة بسبب تواجدهم أثناء التدريب.

وعلق عبد الناصر على الأمر قائلاً: "لم يكن هناك أي فرد من نادي إنبي سواء جهاز فني أو لاعبين أو إداريين في ملعب بتروسبورت وقت تدريب وادي دجلة".

وواصل مدير إنبي قائلاً: "صافحت سيد متولي مدير الجهاز الإداري في دجلة ثم رحلت مع فريقي وبعدها أُغلق الباب الزجاجي في ملعب بتروسبورت دون تواجد أي فرد من إنبي".

وأنهى عبد الناصر قائلاً: "نرفض إلقاء التهم علينا في هذه الأزمة بدون وجه حق، وأطالب المسئولين في وادي دجلة بتحري الدقة قبل الحديث في الأمر واتهام نادينا بتسريب الواقعة للإعلام".