يعد الإيطالي روبرتو مانشيني هو الأقرب، بحسب دور المراهنات البريطانية، لخلافة مواطنه كلاوديو رانييري، في قيادة ليستر سيتي، حامل لقب البريميير ليج، وذلك بعد إقالة الأخير أمس بشكل مفاجئ لسوء النتائج.

وذكرت دور مراهنات (سكاي بت) أن مانشيني هو المدرب الذي يشهد أكبر عدد من الإقبال لخلافة رانييري على دكة بدلاء كينج باور ستاديوم.

وسبق أن لعب المدرب البالغ من العمر 52 عاما في صفوف ليستر (خاض خمس مباريات معه في يناير 2001) وكان عمره وقتها 36 عاما، كما أنه لديه خبرة في العمل بالبريميير ليج عندما قاد مانشستر سيتي للقب الدوري في موسم 2011-2012 وكأس الاتحاد في 2010-2011.

ويأتي الإنجليزي نايجل بيرسون، مدرب ليستر سيتي السابق، في الترتيب الثاني خلف مانشيني، حيث كان قد أقيل من تدريب "الثعالب" قبل تولي رانييري المسؤولية.

وبعده يأتي الهولنديان فرانك دي بوير وجوس هيدينك في الترتيب الثالث.

وكان ليستر سيتي قد أعلن في الساعات الاخيرة من الخميس عن إقالة رانييري بعد تسعة أشهر فقط من تتويجه التاريخي بلقب البريميير ليج على حساب باقي أندية الدوري العريقة، وذلك للمرة الأولى في تاريخ النادي الذي يمتد لـ133 عاما.

ورغم التألق في دوري الأبطال، والتأهل لثمن النهائي حيث خسر ليستر ذهابا على ملعب إشبيلية الإسباني بهدفين لواحد، إلا أن الفريق يحتل مركزا متأخرا في الدوري المحلي، الترتيب السابع عشر، ويبتعد بنقطة عن منطقة الهبوط.