يري المحلل الرياضي الشهير خالد بيومي ان ما فعله البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد تجاه مدرب ليستر سيتي السابق الإيطالي كلاوديو رانييري يعد رسالة لكل مدربي مصر.

وكان حامل لقب حامل لقب الدوري الإنجليزي قد أصدر قراراً أثار حالة من الجدل الكبير بإقالة المدرب الإيطالي المخضرم رانييري.

وأحدث هذا الخبر ردة فعل كبير على مستوى العالم مما جعل عدد من المدربين يتفاعلون مع هذا القرار أبرزهم البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد والذي حضر المؤتمر الصحفي الجمعة بقميص يحمل حروف أسم المدرب الإيطالي.

وقال بيومي ليالاكورة: "لا أمان في كرة القدم من أعلى القمم إلى أسفل سافلين ، أرى بأن رانييري لا يستحق الإقالة."

وتابع: "ليستر سيتي ليس من الفرق الكبيرة التي تستطيع المنافسة على ثلاث أو أربعة بطولات خاصة وأنه لا يملك دكة بدلاء تساعد على هذا".

وواصل: "ما فعله جوزيه مورينيو تجاه رانييري شيء عظيم يؤكد قيمة واسم وقوة رانييري"

واختتم: "ما فعله مورينيو رسالة لكل مدربين مصر  الذين يثيرون الخلافات والمناوشات."