أثارت لقطة "ركنية" بمباراة الزمالك والنصر للتعدين الجدل عبر وسائل التواصل الإجتماعي والأستوديوهات التحليلية الجدل بسبب الجملة التكتيكية الغريبة التى طبقها الثنائى مصطفى فتحي وأسامة ابراهيم.

واتبع محمد حلمي المدير الفنى للزمالك نفس التكتيك الذى يطبق فى تسديد الضربات الحرة مباشرة حول منطقة جزاء الخصوم فى تنفيذ الضربة الركنية وهو اعتبره البعض غير مناسب فى تنفيذ الركنية على اعتبار أن التكتيك هدفه الاساسي تشتيت الحارس فى اللاعب الذى سيسدد الضربة الحرة المواجهة للمرمي.

لقطة تكتيك ركنية الزمالك لم تكن الأولي من نوعها التي تثير موجة من الاستغراب والسخرية فقد سبقها لقطات أخرى بملاعب اللاعب فى فرق كبيرة وأخرى متوسطة استخدمات أساليب غير تقليدية فى تنفيذ الضربات الثابتة انتهت بشكل كوميدي.

وتعد اللقطة الأبرز قبل الركنية بالدورى المصرى بمباراة وادي دجلة والأهلى بالدورى الأول بعد أن قام حسام غالي قائد الأحمر بجذب زميله سعد سمير من قميصه فى ركنية لفريقه من أجل الهروب من الرقابة .

لمشاهدة فيديو اطرف 10 لقطات تكتيكية كوميدية اضغط هنا