اعتبر المدير الفني لبرشلونة الإسباني لويس إنريكي اليوم قبل مواجهة أتلتيكو مدريد غدا في الليجا إن نتائج هذه الجولة لا تعني شيئا هاما، على الرغم من أن الفوز سيعني تصدر فريقه للمسابقة مؤقتا، لحين مواجهة فياريال وريال مدريد.

وقال إنريكي في مؤتمر صحفي اليوم "نتائج هذه الجولة لا تعني شيئا هاما، ربما تكون لها خصوصيتها، لكنها لن تصبح حاسمة. أي جولة قد تشهد خسارة للنقاط".

ويرى المدرب أن المباريات التي تلعب في الفترة الحالية لن تحسم شيئا، لذا اعتبر أن مواجهة أتلتيكو تتعلق بـ"ثلاث نقاط فقط".

ويلتقي الفريقان بعدما تمكن البرسا من اقصاء أتلتيكو من نصف نهائي الكأس، بعد انتهاء مباراة الذهاب بهدفين لواحد لصالح النادي الكتالوني والتعادل بهدف لمثله في الإياب.

ويرى المدير الفني أن هاتين المباراتين لا يمكن التعامل معهما كمرجعية حيث قال "أعتقد أن مباراة الغد في الليجا ستكون مختلفة عما حدث في الكأس".

ولم يكشف إنريكي إذا كان لاعباه، التركي أردا توران والأرجنتيني خابيير ماسكيرانو سيحصلان على الإذن الطبي للمشاركة في المباراة.

وتابع المدرب "حالتهما أفضل الآن مما كانا عليه بكل تأكيد، لكن لا أعرف إذا ما كان سيلحقان بالمباراة أم لا، يجب علينا انتظار مران اليوم".

ونفى المدير الفني للبرسا وجود انقسامات داخل الفريق بعد الرباعية التي مني بها على يد باريس سان جيرمان في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال والفوز العسير على ألافيس بهدفين لواحد في الليجا.

وقال إنريكي "الوحدة قائمة دائما داخل غرف الملابس، سواء سارت الأمور بطريقة جيدة أم لا"، مشيرا إلا أنه لا يهتم بأي جدل يثار حول الأمر.