ألقي القبض اليوم على خليلة كاماتشو علي، الزوجة الأولى لأسطورة الملاكمة محمد علي كلاي، مع أحد أبنائهما، واحتجزا لمدة ساعتين داخل مطار فورت لاوديردالي بولاية فلوريدا الأمريكية، وفقا لما تناولته اليوم وسائل الإعلام المحلية.

وقال كريس مانشيني، المدعي العام الأسبق وصديق العائلة، أن تلك الواقعة كانت في السابع من فبرايرالجاري، حينما وصلت كاماتشو مع ابنها، محمد على جونيور، للمشاركة في مؤتمر حول تاريخ الأمريكيين من أصل أفريقي.

ووفقا لمحاميهما، فقد خضعت السيدة خليلة علي وابنها لاستجوابين منفردين، وفي الوقت الذي أفرج فيه عن زوجة محمد علي بعدما أطلعت رجال امن الهجرة على صورة لها مع الملاكم الراحل، كان على الابن الإجابة على أسئلة أفراد الأمن التي استمرت لساعتين.

وتابع أن من بين الأسئلة التي تلقاها محمد علي الصغير، الذي ولد في فلادلفيا عام 1972 ، "هل أنت مسلم؟"، و"ما أصل اسمك؟"، فضلا عن استجوابه حول معتقداته الدينية.

وقال مانشيني في مقابلة لجريدة (كنتاكي كوريير جورنال) اليومية إنه "بالنسبة لعائلة علي، من المؤكد ان ذلك (ما حدث) متصل بشكل مباشر بجهود السيد (دونالد) ترامب لمنع (دخول) المسلمين للولايات المتحدة".

وفي بيان له ردا على الواقعة، قال مكتب الجمارك وحماية الحدود إنه وفقا للقوانين الفيدرالية، ليس مسموحا بكشف التفاصيل حول حالات فردية، ولكنه ذكر أن "كل المسافرين الدوليين الذي يصلون الولايات المتحدة قد يخضعون للتفتيش على يد أفراد أمن الهجرة".