أوضح ثروت سويلم المدير التنفيذي لاتحاد الكرة أن الشرطة توافق على حضور الجماهير لمباراة الزمالك أمام اينوجو رينجرز، ورفضت حضورهم خلال لقاء الأهلي أمام بيدفيست الجنوب أفريقي بسبب الظروف الأمنية.

واختار الزمالك خوض مباراته أمام اينوجو رينجرز النيجيري 12 مارس المقبل على استاد برج العرب، فيما أصر الأهلي على خوض مباراته أمام بيدفيست ويتس الجنوب أفريقي على استاد السلام بالقاهرة.

وقال سويلم في تصريحاته لقناة "DMC sports" الفضائية :"وزارة الداخلية ترغب في إعادة الجماهير للمباريات الأفريقية وهو ما دفعهم لرفض استاد السلام لأنه متواجد في منطقة سكنية."

وتابع :"الداخلية وافقت على دخول الجماهير للأهلي والزمالك في مباريات افريقيا بشرط قيامهم باختيار الملعب المناسب للظروف التأمينية."

وأضاف :"لا يوجد مانع في دخول 20 ألف مشجع لمباراة الزمالك ببرج العرب، لكن هناك مشكلة بالنسبة للأهلي بسبب إصراره على اللعب باستاد السلام واخطاره الكاف بذلك."

واستطرد :"نوافق على إقامة المباراة في استاد برج العرب بدون تعنت بشأن الجماهير أو استاد الدفاع الجوي لكن مع بعض التحفظات بسبب تواجد الاستاد في الطريق المؤدي إلى التجمع الخامس."

واختتم قائلا :"خلال 48 ساعة سيتم تحديد أين سيلعب الأهلي والزمالك وعدد الجماهير، وأمام الأهلي فرصة من أجل اختيار ملعب جديد يتناسب من متطلبات الأمن."

ويلعب الأهلي أمام بيدفيست ويتس 11 مارس المقبل، ومن حق الفريق حسم موقفه النهائي من ملعب المباراة قبل 10 أيام من موعد المباراة.