قاد المهاجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش فريقه مانشستر يونايتد للفوز بلقب كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة على حساب ساوثامبتون العنيد بالفوز بنتيجة (3-2) في اللقاء الذي أقيم على ملعب "ويمبلي".

انتهى الشوط الأول بتقدم "الشياطين الحمر" بثنائية حملت توقيع كل من إبراهيموفيتش في الدقيقة 19 من ركلة حرة من أمام المنطقة مرت من فوق الحائط وسكنت شباك فريزر فورستر.

بينما سجل جيسي لينجارد الهدف الثاني في الدقيقة 37 بتسديدة أرضية من داخل المنطقة مرت على يسار فورستر.

فيما أعاد المهاجم الإيطالي مانولو جابياديني الأمل لـ"القديسين" بتسجيل هدف تذليل الفارق في الدقيقةالأخيرة من عمر الشوط بعدما حول عرضية من جيمس وارد براوس بقدمه داخل شباك ديفيد دي خيا.

وفي الشوط الثاني، واصل جابياديني مسلسل التألق وهز شباك دي خيا مجددا بعدما اقتنص بقدمه كرة ساقطة داخل المنطقة وسط غابة من السيقان اكتفى الحارس الإسباني بمتابعتها وهي تتهادى داخل الشباك.

وبعد الهدف ارتفعت معنويات لاعبي ساوثامبتون وكادوا أن يباغتوا رجال البرتغالي جوزيه مرينيو في أكثر من مناسبة إلا أن دي خيا والقائم الأيسر وقفا لها بالمرصاد.

وعندما كان اللقاء يتجه لشوطين إضافيين، جاء العقاب من إبراهيموفيتش الذي حول عرضية أندير إيريرا الرائعة داخل المنطقة برأسه داخل الشباك.

وبهذا الانتصار يحقق جوزيه مورينيو لتحقيق ثاني ألقابه مع المان يونايتد منذ جلوسه على مقعد المدير الفني بداية الموسم الجاري بعد فوزه بكأس الدرع الخيرية على حساب ليستر سيتي.

كما يعود "الشياطين الحمر" لاعتلاء منصات التتويج في هذه البطولة بعد غياب دام سبع سنوات وتحديدا منذ 2010 عندما توج باللقب على حساب أستون فيلا، ليرفع رصيده من الألقاب فيها لخمسة ويعادل رقمي تشيلسي وأستون فيلا، خلف ليفربول صاحب الثمانية ألقاب.

لمشاهدة الأهداف.. اضغط هنا