قال دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد الإسباني اليوم عقب الخسارة من برشلونة بهدفين لواحد في الليجا على ملعب فيسينتي كالديرون إن لاعبيه "فشلوا في تشتيت كرة" استغلها النادي الكتالوني للفوز في اشارة لهدف الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي منح نقاط المواجهة للبرسا.

وقال سيميوني في مؤتمر صحفي عقب المباراة "الشوط الأول كان جيدا للغاية، كان بإمكاننا تسجيل هدف يضعنا في وضع أكثر أريحية، لكن الأمور لم تمض بهذه الصورة".

وصرح المدرب "لعبنا بحدة ولاحت لنا أكثر من فرصة. وتواجدنا لوقت طويل في نصف ملعب الخصم".

وأضاف المدير الفني "كان الشوط الثاني أكثر ندية. بعد الهدفين، كان واضحا أن من سيخطئ سيخسر. لم نتمكن من تشتيت كرة واستغلوها للفوز".

ورفض سيميوني اعتبار أن فريقه كان مرهقا من مباراة باير ليفركوزن الألماني الأربعاء الماضي في اياب ثمن نهائي دوري الأبطال، ورفض أيضا تصريحات لويس انريكي بخصوص أن أرضية الملعب أثرت على لاعبي البرسا.

وصرح المدرب ان "فاعلية برشلونة هي السبب في انتهاء المباراة 1-2، وهي النتيجة التي باتت تقليدية أمامهم في الليجا، لكن أعتقد أننا في كل المباريات أمامهم أظهرنا قدرتنا على الفوز".

وبخصوص مستوى الحارس السلوفيني يان أوبلاك العائد من الاصابة قال "أهم شيء في المباراة كانت عودة جودين وأوبلاك".