أكد الأورجوائي لويس سواريز، مهاجم برشلونة، عقب إسقاط أتلتيكو مدريد في عقر داره بصعوبة بهدفين لواحد مساء اليوم في قمة مواجهات الجولة الـ24 لليجا، أن فريقه قدم "مباراة كبيرة للغاية"، منوها أيضا لـ"الثقة" التي يعنيها هذا الانتصار، وأنهم كانوا مطالبين بـ"استعادة الرغبة والطموح" في المنافسة على الليجا.

وقال "لوتشو" في تصريحات عقب اللقاء من المنقطة المختلطة "كانت مباراة هامة من أجل استعادة زمام الأمور وتقديم مباراة طيبة. ندرك مدر صعوبة مثل هذه المباريات وتمكنا من الفوز بها. أعتقد أننا قدمنا مباراة كبيرة للغاية بشكل عام. على المستوى الجماعي، ركضنا كثيرا وكنا جيدين".

وأضاف "كنا ندرك أنه كان يتوجب علينا استعادة هذه الرغبة والطموح في المنافسة على الليجا"، وشدد "الليجا ما زالت في الملعب"، مؤكدا في الوقت ذاته على "الثقة" التي يعنيها الفوز على حساب "منافس مباشر مثل أتلتيكو مدريد وعلى ملعب صعب" مثل الكالديرون.

وأتم "بالتأكيد، كفريق جماعي، الخسارة دائما ما تكون موجعة، وبالأخص بالطريقة التي حدثت أمام باريس سان جيرمان. كنا ندرك أننا نمر بموقف صعب اليوم في الكالديرون من أجل العودة".

وبهذه النتيجة ينفرد البرسا مؤقتا بصدارة الترتيب بعدما رفع رصيده لـ54 نقطة بفارق نقطتين أمام ريال مدريد، الذي سيحل ضيفا مساء اليوم على فياريال وله مباراة مؤجلة أمام سيلتا فيجو، كما يحتل اشبيلية المركز الثالث بفارق الأهداف خلف الفريق الملكي.