كرة القدم لا تعترف بقاعدة محددة لموعد انخفاض مستوى اللاعبين، فمسألة الاستمرار بالتألق رغم التقدم في السن واردة ما دام اللاعب يملك الطموح والقدرة البدنية على العطاء.

من الطبيعي أن يخطف أي لاعب الأنظار في بداية مشواره، لكن قليل من اللاعبين عند وصولهم سن الـ30 يحافظوا على تألقهم ويفرضوا سيطرتهم من بين الكبار.

عند كتابة السطور التالية في هذا التقرير قد نتفق أو نختلف في اختيار اللاعبين الذي وحافظوا على مستواهم بعد الـ30. 

ونعرض في التقرير التالي أبرز 10 لاعبين تألقوا بعد سن الـ30: 

بوفون 

واصل جانلويجي بوفون، حارس مرمى يوفنتوس الإيطالي، حفاظه على مستواه منذ انتقاله إلى فريق السيدة العجوز 2001 قادمًا من بارما. 

صاحب الـ39 عامًا مازال يتواجد مع فريقه ومنتخب "الأزوري"، وقبل ذلك حقق بوفون مع اليوفي بطولة الدوري الإيطالي أربع مرات في آخر أربع نسخ، كما قاد اليوفي للوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا في الموسم قبل الماضي قبل الخسارة من برشلونة 1-3، أمام على الصعيد الدولي فحقق بطولة كأس العالم مع منتخب بلاده عام 2006 على حساب المنتخب الفرنسي. 

فان دار سار 

انتقل فان دار سار حارس منتخب هولندا، وهو في عامه 35 إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي 2005 ، وشارك فان دار سار مع مانشستر يونايتد في 261 مباراة، ليحقق أربعة ألقاب دوري إنجليزي، بالإضافة إلى بطولتي كأس إنجلترا، وبطولتين دوري أبطال أوروبا. 

بيرلو 

في سن الـ31 انتقل أندريا بيرلو، من ميلان إلى يوفنتوس في صفقة انتقال حر خلال فترة انتقالات (2010 -2011)، وأثبت بيرلو بالأرقام أنه من اللاعبين البارزين داخل مدنية "تورينو" بعدما شارك في 146 مباراة ليسجل من خلالها 19 هدفًا ويصنع 38 هدف. 

بيرلو لم يكتف بأرقام شخصية مع اليوفي بل قاد فريقه للتتويج بلقب الدوري الإيطالي أربع مرات، بالإضافة إلى وصوله نهائي دوري أبطال أوروبا في العام قبل الماضي. 

تشافي 

كان واحد من الركائز الأساسية داخل برشلونة من (1998) وحتى (2015)، فنجح لاعب منتخب أسبانيا إلى مساعدة الفريق الكتالوني للتتويج بلقب الدوري في ثمان مناسبات بالإضافة إلى لقبي كأس أسبانيا وأربع بطولات دوري أبطال أوروبا. 

تشافي خلال 17 عامًا شارك بقميص برشلونة في 743 مباراة ونجح في تسجيل 84 هدف وصناعة 164 هدف لزملائه. 

سكولز

لم تتغير دقة تمريراته أو التسديدات القوية المتقنة حتى نصب نفسه أسطورة لمانشستر يونايتد بعدما قضى قرابة العشرين عاما بين أسوار أولد ترافورد، قبل أن يقرر الاعتزال في 2013.

خاض سكولز 676 مباراة مع مانشستر يونايتد، وأحرز معه بطولة الدوري 11 مرة، ودوري أبطال أوروبا مرتين، وكأس إنجلترا 3 مرات.

إنييستا

قائد برشلونة بعد رحيل صديقه تشافي، ينبض قلب صاحب الـ32 عامًا بكرة القدم ويحجز مكانًا أساسيًا في تشكيل المدربين المتعاقبين على القيادة الفنية للبرسا، فرغم تراجع مستواه إلا أن وجود في الملعب بات ضروريًا.

ونجح إنييستا مع برشلونة في التتويج بلقب الدوري الإسباني في ثمان مناسبات، بالإضافة إلى أربع بطولات كأس أسبانيا، ومثلهم دوري أبطال أوروبا.

ولعب إنييستا مع برشلونة 609 مباراة، ليسجل 54 هدفًا، ويصنع 133 هدف.  

لامبارد

يعد لامبارد هو الهداف التاريخي لتشيلسي برغم أن مركزه لاعب وسط، نجم البلوز السابق خاض 626 مباراة ليسجل في 208 هدف ويساهم في 150 هدف، ليحقق لقب الدوري الإنجليزي في ثلاث مناسبات، إلا أن لقبه الأغلى هو التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا على حساب بايرن ميونيخ. 

رونالدو

مازالت ماكينة رونالدو التهديفية تنتج أهدافًا رغم بلوغه الـ31 من عمره، الدون يواصل تحطيم الأرقام القياسية ومنافسة غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي على جائزة أفضل لاعب في العالم خلال العشر سنوات الأخيرة.

ومنذ انتقال رونالدو لملعب "سنتياجو برنابيو" قادمًا من مانشستر يونايتد، نجح أن يسجل 387 هدفًا في 378 مباراة، كما قام بصناعة 122 هدف. 

وحقق "الدون" مع الريال بطولة الدوري مرة، ولقب الكأس مرتين، ولقب دوري الأبطال مرتين أيضًا. 

روبين 

واصل الهولندي الطائر أرين روبين، لاعب بايرن ميونيخ الألماني، تألقه مع الفريق البافاري، بعدما حقق لقب الدوري الألماني خمس مرات، ولقب الكأس أربع مرات، ودوري أبطال أوروبا مرة واحدة كان على حساب الغريم بروسيا دورتموند الألماني عام 2012 -2013. 

روبين خاض 241 مباراة مع البايرن كما سجّل 125 هدف، وصنع 80 هدفًا لفريقه. 

إبراهيموفيتش

منذ انتقاله لمانشستر يونايتد الإنجليزي، مطلع الموسم الجاري، واصل "السلطان" بريقه بعدما لعب 38 مباراة بمختلف المسابقات، نجح من خلالها تسجيل 26 هدفًا. 

وقاد إبراهيموفيتش فرقه للتتويج بكأس الدرع الخيرية على حساب ليستر سيتي، وكأس الدرع الخيرية أمام ساوثهامتون بعدما سجّل هدفين من ثلاثة لفريقه في مباراة انتهت نتيجتها (3-2). 

وتشير الأرقام أن إبراهيموفيتش صاحب الـ35 عامًا نجح في تسجيل 248 هدفًا خلال 301 مشاركة، بعد سن الـ30 ، في المقابل أحرز مهاجم منتخب السويد السابق 232 هدفًا خلال 529 مباراة قبل سن الـ30.