أكد البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد، أنه يشعر بـ"السعادة" بعدما حقق اللقب الأول الكبير له مع الفريق وذلك عقب تتويجهم اليوم بكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة بالفوز بشق الأنفس بنتيجة (3-2) على حساب ساوثامبتون في المباراة النهائية على ملعب "ويمبلي".

وأشار مورينيو خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة "أنا سعيد للغاية بهذا الانتصار وبمعادلة رقم (السير أليكس فيرجسون) و(برايان) كلوف، بأربعة ألقاب".

وأكد "المنافس كان متواجدا في إسبانيا يستعد للمباراة بهدوء، أعتقد لمدة أسبوعين. على النقيض، كنا نحن نلعب في كأس الاتحاد وفي الدوري الأوروبي. كان الأمر ملاحظا عندما تمكنوا من معادلة النتيجة بعد تأخرهم بهدفين".

وأردف "إنه لقب هام للجماهير وللاعبين وللنادي ولشخصي. أتعرض دائما لضغوط كبيرة وهدفي كان الفوز بلقب كبير في كل ناد أدربه. أنا سعيد للغاية الآن لتمكني من تحقيق هذا اللقب".

وتابع "ولكننا نريد المزيد من الألقاب. يتبقى في عقدي عامين وأتمنى الفوز بالمزيد من البطولات. أعرف أن الأمر معقد هذا الموسم، ولكننا سنحاول المنافسة على بطولات أخرى".

وعلى الجانب الآخر، أعرب الفرنسي كلود بويل، المدير الفني لساوثامبتون، عن خيبة أمله بعد هذه الخسارة، مؤكدا في الوقت ذاته أنه كان ليرغب في "استخدام تقنية الإعادة بالفيديو في كرة القدم".

وكان حكم اللقاء قد ألغى هدفا لـ"القديسين" أحرزه مانولو جابياديني بداعي تواجد المهاجم الإيطالي في موقف تسلل، ولكن الإعادة أثبتت خطأ قرار الحكم.

وأشار بويل خلال المؤتمر الصحفي "أولا، أهنئ اليونايتد وجوزيه مورينيو وجميع لاعبيه. أنا فخور للغاية بلاعبي فريقي، لقد قدموا مباراة كبيرة وسجلنا أولا ولكن الحكم لم يحتسب الهدف".

وأضاف "كنا متأخرين في بهدفين وتمكنا من العودة في النتيجة. قدمنا أداء جيد والروح كانت كبيرة، وسنحت لنا الفرص الأخطر. ولهذا فخسارة اللقب يعد محبطا للغاية".

وحول هدف جابياديني الذي ألغاه الحكم بداعي التسلل "افتقدنا لقليل من الحظ، وقطعا، أريد استخدام تقنية الإعادة بالفيديو في كرة القدم مستقبلا".