ظهر محمد عصام الغندور حارس مرمى منتخب مصر للشباب بمستوى مميز خلال مباراة صغار الفراعنة وغينيا بكأس الأمم الافريقية المقامة في زامبيا خلال الفترة الحالية.
 
وتعادل منتخب مصر للشباب مع غينيا بهدف لكل فريق في اطار مباريات الجولة الثانية للمجموعة الأولى لكأس الأمم الافريقية للشباب.

وفشل صغار الفراعنة في الحفاظ على التقدم، وتلقى المنتخب هدفا في الشوط الثاني، وساهم تألق الغندور في الحفاظ على حظوظ مصر من أجل التأهل لكأس العالم في كوريا الجنوبية.

وتنص قواعد كأس العالم للشباب على تأهل 4 منتخبات من القارة الإفريقية، وجاء تألق الغندور في مباراة غينيا ليُبقي على حظوظ الفراعنة في إمكانية التأهل لكأس العالم.

ونرصد لكم في يلا كورة، حقائق قد لا تعرفها عن حارس مرمى منتخب الشباب.

- من جيل رمضان صبحي، المحترف المصري في ستوك سيتي الإنجليزي، حيث بدأ مشواره مع النادي الأهلي منذ أن كان عمره ثمانية أعوام، تحت قيادة جهاز فني يضم كل من بدر رجب وأيمن بسيوني وجمال السيد.

- تم تصعيد الغندور للفريق لأول مرة في فترة ولاية الإسباني خوان كارلوس جاريدو، المدير الفني الحالي للاتفاق السعودي، وعبدالعزيز عبدالشافي، مدير قطاع الناشئين السابق بالنادي الأهلي.

- خاض مرانًا وحيدًا تحت قيادة المدير الفني مارتن يول، ونال إشادة الهولندي، بعدما تألق وسط الحرَّاس شريف إكرامي وأحمد عادل عبدالمنعم ومسعد عوض، قبل التعاقد مع الوافد الجديد محمد الشناوي.

- هرب الغندور قبل عامين إلى قطر بعد تعرضه لظلم أجبره على مغادرة القلعة الحمراء، حيث تدرب مع نادي الخور تمهيدًا لخوض تجربة الاحتراف في أوروبا، وفقًا لتصريحات أدلى بها والد اللاعب.

- عاد حارس الأهلي الهارب من جديد للنادي الأهلي، بعد سلسلة من المفاوضات من جانب عبدالعزيز عبدالشافي رئيس قطاع الناشئين وقتها، الذي استطاع إقناع اللاعب ووالده بالعودة إلى مصر.

- ساهم حارس النادي الأهلي مواليد مواليد الأول من أغسطس عام 1997 في تأهل منتخب الشباب إلى كأس الأمم الإفريقية، بعدما شارك بشكل أساسي في تشكيل المدير الفني معتمد جمال خلال مرحلة التصفيات المؤهلة للمسابقة.