ارتقى برشلونة مجددا لصدارة الليجا بعدما أمطر شباك ضيفه سبورتنج خيخون بنتيجة 6-1 مساء اليوم على ملعب "الكامب نو" في إطار مواجهات الجولة الـ25 بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

أنهى الفريق الكتالوني الشوط الأول متفوقا بثلاثة أهداف مقابل واحد حيث افتتح له النجم الأرجنتيني والقائد ليونيل ميسي باب التهديف مبكرا وبعد مرور تسع دقائق بعدما حول كرة بينية من مواطنه خابيير ماسكيرانو داخل المنطقة بالرأس من فوق حارس خيخون.

وواصل "البرغوث" تصدره لقائمة هدافي الليجا بعدما رفع رصيده لـ21 هدفا.

وجاء الهدف الثاني بعدها مباشرة بدقيقتين ولكن بمساعدة من مدافع الضيوف خوان رودريجيز الذي حاول أن يبعد كرة لويس سواريز بعدما راوغ الحارس ولكنها سكنت الشباك عن طريق الخطأ.

وقلص الفريق الضيف الفارق في الدقيقة 21 بأقدام كارلوس كاسترو الذي تابع الكرة المرتدة من القائم الأيسر داخل الشباك.

ولكن سواريز تمكن هذه المرة من هز الشباك بنفسه في الدقيقة 27 بعدما قابل كرة مرتدة من دفاع الفريق الضيف بتسديدة قوية من داخل المنطقة على الطائر داخل الشباك، ليواصل ملاحقة ميسي على صدارة الهدافين بعدما أصبح رصيده 19 هدف.

وفي النصف الثاني، واصل البرسا هيمنته على مقاليد الأمور وأضاف الهدف الرابع عبر البديل باكو ألكاسير في الدقيقة 49 بعدما استلم تمريرة ميسي داخل المنطقة ليحول الكرة بسهولة داخل الشباك.

ثم جاء الدور على الضلع الثالث في مثلث الهجوم الكتالوني "إم إس إن" البرازيلي نيمار الذي حول مخالفة من أمام المنطقة بمهارة من فوق الحائط البشري لتسكن الشباك وسط محاولات يائسة من حارس خيخون، إيفان كويار.

واختتم لاعب الوسط الكرواتي إيفان راكيتيتش حفلة الأهداف قبل النهاية بثلاث دقائق بعدما استلم تمريرة سيرجي روبرتو داخل المنطقة ليسدد بقوة في الشباك.

وبهذا تتواصل لعبة الكراسي الموسيقية في الصدارة بين الغريمين التقليديين بعدما اقتنص البلاوجرانا الصدارة مجددا رافعا رصيده لـ57 نقطة وينتظر هدية من لاس بالماس الذي سيحل ضيفا على ريال مدريد، 55 نقطة، مساء اليوم على ملعب "سانتياجو برونابيو" في المقابل، تجمد رصيد خيخون عند 17 نقطة ويظل قابعا في المركز السابع عشر.

وفي مباراة أخرى أقيمت في نفس التوقيت، عمق فياريال من جراح المتذيل أوساسونا بعدما اكتسحه في عقر داره بأربعة أهداف لهدف على ملعب "إل سادار".

أنهى "الغواصات الصفراء" الشوط الأول متقدما بهدفين نظيفين حملا توقيع كل من المهاجم روبرتو سوريانو منذ الدقيقة الثانية، والعائد من إصابة الرباط الصليبي روبرتو سولدادو في الدقيقة 27 من ركلة جزاء.

وتمكن فريق أوساسونا من تقليص الفارق في الدقيقة 64 قبل أن يوسع رافائيل سانتوس بوري الفارق من جديد بإضافة الهدف الثالث في الدقيقة 74.

وعاد نفس اللاعب لتسجيل الهدف الثاني له والرابع لفريقه بعدها بأربعة دقائق.

وبهذا يرتفع رصيد فياريال لـ42 نقطة يحتل بها المركز السادس، بينما تجمد رصيد أوساسونا عند 10 نقاط يتذيل بها قاع الترتيب.

لمشاهدة أهداف المباراة.. اضغط هنا