روى الثنائي جمال عمر ومجدي عاشور مكتشفا موهبة أيمن حفني قصة انتشال نجم الزمالك الحالي من فريق البدرشين وتقديمه للكرة المصرية عن طريق فريق مصر المقاصة.

مجدي عاشور قال في فيلم قصير بثته قناة "أون سبورت" عن موهبة البدرشين:"تابعنا أيمن حفني مع فريقه على ملعب سيء جداً يصعب نقل الكرة عليه، لكننا فوجئنا بأنه يتعامل بالكرة على هذا الملعب وكأنه في استاد القاهرة".

وعلى الفور اقتنع ثنائي المقاصة بموهبة أيمن حفني وقررا أن ينتشلاه من فريق البدرشين ليقدماه للكرة المصرية عن طريق المقاصة لكن كانت هناك مهمة صعبة في انتظارهم وهي إقناع الإدارة بالتعاقد مع لاعب مغمور من فريق صغير.

جمال عمر قال عن قصة الانتقال: "كنا نقدم اللاعبين أولاً لإيهاب جلال عن طريق مقاطع فيديو لمشاهدة اللاعب وإذا اقتنع المدرب نجلب اللاعب للاختبار والتعاقد، لكن حفني لم يكن له فيديوهات وتعاقدنا معه مباشرة".

وواصل عمر قائلاً:"لأن أحداً لم يشاهده من قبل طُلب مني ومجدي أن نوقع على أوراق بأن ندفع أكثر من 125 ألف جنيه إذا تم اكتشاف أن أيمن حفني لاعب سيء، وبالفعل وافقنا".

وليد هويدي مدير الكرة في المقاصة أكمل الحكاية قائلاً: "ما حدث أن أيمن حفني لم يحتاج وقتاً طويلاً، لقد أبهرنا من أول حصة تدريبية ونال استحسان الجميع".

مدير الكرة أنهى تصريحاته بالحديث عن خطة لم تنجح لإحتراف اللاعب قائلاً: "كان هناك وكيل يُدعى ساشا يسعى لتسويق اللاعب أوروبياً، لكن أزمته المعروفة مع التجنيد حالت دون ذلك".