أصيب 14 شخصا في مدينة الحسيمة عاصمة إقليم الريف المغربي، جراء مواجهات عنيفة بين مشجعي فريق الشباب والوداد البيضاوي.

وذكرت وكالة الأنباء المغربية (ماب) أن المصابين سقطوا من الجانبين وتعرضوا لجروح قطعية وكدمات بسبب تبادل إلقاء الحجارة، وتم إيداعهم مستشفى محمد الخامس بالمنطقة.

وأكد شهود عيان لوكالة (إفي) أن أعمال الشغب بدأت بعد المباراة التي فاز بها الوداد 2-1 ، حين طاف مشجعي فريق مدينة الدار البيضاء شوارع الحسيمة وأقدموا على تدمير بعض الممتلكات العامة والخاصة.

ثم وقعت الاشتباكات بين جمهور الوداد وشباب محليين، لكن دون أي دافع سياسي رغم أن المدينة شهدت خلال الأشهر الأخيرة فعاليات شبابية عدة ضد تهميش المنطقة من قبل حكومة الرباط المركزية.