دخل النادي الأهلي عهداً جديداً على مستوى التسويق والانتشار واستغلال اسمه فقط في الحصول على ملايين الجنيهات من أجل دعم القلعة الحمراء وبدأ في تحقيق أرقام قياسية غير مسبوقة في تاريخ مصر.

صباح الثلاثاء 7 مارس كان يوماً تاريخياً للنادي الأهلي الذي أعلن في مؤتمر صحفي عن التعاقد مع الراعي رقم 13 وهي شركة "أوبر" الأمريكية لنقل الركاب، ليسجل النادي الأحمر رقماً غير مسبوقاً من حيث عدد الرعاة لنادي مصري.

النادي الأهلي أصبح قريباً من كبار أندية العالم من حيث عدد الرعاة واهتمام الشركات الكبرى برعايته ومشاركته، بل أنه تفوق على ريال مدريد الأسباني في عدد الرعاة حيث يمتلك النادي الملكي 11 راعي هذا الموسم.

العملاق الأحمر تفوق أيضاً على متصدر الدوري الإنجليزي فريق تشيلسي الذي تعاقد هذا الموسم مع 11 راعي، في حين تساوى الأهلي مع كبير إيطاليا نادي يوفنتوس الذي تعاقد مع 13 شركة راعية، ونفس الأمر مع الفريق الأعظم في ألمانيا بايرن ميونيخ الذي لديه نفس عدد رعاة الأهلي ويوفنتوس.

نادي العاصمة الإيطالية إيه إس روما الذي يلعب له النجم المصري محمد صلاح، لديه عدد رعاة أقل من النادي الأهلي حيث تعاقد النادي الإيطالي مع 8 رعاة فقط في الموسم الجاري.

لكن مايزال الأهلي بعيداً في عدد الرعاة عن أندية أخرى أصبحت من أكثر أندية العالم نجاحاً على المستوى التسويقي مثل ثنائي مدينة مانشستر، وذلك بسبب تعاقد السيتي مع 23 راعي، واليونايتد مع 24.

أما فريق برشلونة الأسباني فهو ينتظر الجميع في نقطة أبعد وذلك بسبب نجاح إدارته في التعاقد مع 40 شركة راعية أبرزهم شركة قطر القطرية للطيران التي تحتل موقع مميز على صدر قميص الفريق الكتالوني.

وعلى الصعيد المصري نجح نادي الزمالك في التعاقد مع 4 رعاة، والإسماعيلي مع راعيان فقط، وإنبي مع راعي واحد، وهذه الأرقام ثابتة عند معظم أندية الدوري المصري، خاصة الرقم (1) المتواجد في قائمة رعاية معظم من الأندية.