يحل ستوك سيتي ضيفا على مانشستر سيتي، على ملعب الاتحاد، في تمام العاشرة مساء اليوم الأربعاء، ضمن مباريات الأسبوع الـ28 من الدوري الإنجليزي.

ويحتل مانشستر سيتي المركز الثالث برصيد 55 نقطة، بنقطة وحيدة خلف توتنهام صاحب المركز الثاني، وللسيتي مباراة أقل، فيما يحتل ستوك المركز التاسع في جدول البريميرليج برصيد 35 نقطة.

وكان الفريقان التقيا في الأسبوع الثاني من مسابقة البريميرليج على ملعب ستوك "ستاد بريطانيا"، في المباراة التي انتهت بفوز مانشستر برباعية مقابل هدف وحيد، في مباراة شهدت الظهور الأول لرمضان صبحي في الدوري الإنجليزي.

ولعب رمضان صبحي لمدة دقيقتين بالإضافة للوقت بدل الضائع، بعدما حل بديلا في الدقيقة 88 من زمن المباراة.

ويرجع تاريخ تلك المباراة إلى 20 أغسطس من العام الماضي، في الأسبوع الثاني من المسابقة الإنجليزية، أي منذ ما يقرب من 200 يوم.

وشهدت مباراة الأسبوع الثاني الظهور الرسمي الأول لرمضان صبحي في الدوري الإنجليزي وأمام جماهير ستوك سيتي كذلك كان يخطو رمضان أول خطواته في البريميرليج، منذ انضمامه في الميركاتو الصيفي من النادي الأهلي مقابل 6.5 مليون يورو.

فيما شهد الثلاثة أسابيع الماضية مشاركة أساسية لرمضان صبحي، منذ عودته من المشاركة في كأس الأمم الإفريقية مع المنتخب المصري واحتلال الوصافة، حيث لعب أساسيا أمام كريستال بالاس وفاز ستوك بهدف نظيف، ثم توتنهام، قبل المواجهة الأخيرة أمام ميدلسبره.

ورغم الهزيمة أمام توتنهام في الأسبوع قبل الماضي برباعية نظيفة، إلا أن الشاب المصري لم يلق هجوما مثل بقية اللاعبين، قبل أن يتوهج في مباراة ميدلسبره التي شهدت فوز ستوك بهدفين نظيفين، ليثير رمضان إعجاب الجماهير وزملائه في الفريق.

وتغنى لاعبو ستوك عقب مباراة ميدلسبره، وبينهم "ريان شوكروس"، قائد الفريق، برمضان صبحي الذي لم يخطئ في أي مراوغة بالمباراة وحرمته العارضة من هدف، وكذلك النجم النمساوي أرناتوفيتش الذي اعتبر رمضان أخاه الأصغر.

أول مواجهة.. ملخص لمسات رمضان أمام مانشستر سيتي في أول ظهور بالبريميرليج




آخر مواجهة.. ملخص لمسات رمضان أمام ميدلسبره