أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) اليوم أن اتحادي ألمانيا وتركيا فقط هما من تقدما بأوراق ترشيحهما لاستضافة بطولة الأمم الأوروبية (يورو 2024) والتي سيتم اختيار مقرها من قبل اللجنة التنفيذية للاتحاد القاري في سبتمبر عام 2018.

وكان الاتحاد الألماني هو أول من أبدى رغبته في هذا الأمر مطلع الشهر الجاري عندما سلم رئيسه، رينهارد جريندل، جميع الأوراق اللازمة للسكرتير العام لليويفا، ثيودور ثيودوريديس.

وأوضح جريندل في تصريحاته "كان مهما أن أسلم الطلب شخصيا لليويفا. أعتقد أننا نستطيع تقديم بطولة اقتصادية من الدرجة الأولى نظرا لخبرتنا في هذا الأمر ولجاهزية البنية التحتية للملاعب وللظروف العامة في ألمانيا".

ومن جانبه، ذكر رئيس الاتحاد التركي، يلدريم ديميرورين، أن هذه "هي المرة الرابعة" التي يتقدموا فيها بمشروعهم، في الوقت الذي يتمنى فيه "أن يحالفهم الحظ" هذه المرة.
وأضاف "خلال السنوات الأخيرة، تم أو يتم تشييد نحو 32 ملعبا جديدا في جميع أنحاء البلاد. تركيا تظهر بهذا المستوى من الاستثمار أنها أنها أحد القادة على مستوى العالم من حيث الالتزام بالبنية التحتية لكرة القدم".

وكانت أمام الاتحادات الوطنية مهلة حتى الثالث من مارس الجاري من أجل تقديم أوراق ترشحها لاستضافة البطولة.

وعلق ثيودوريديس على تقدم ألمانيا وتركيا لاستضافة البطولة "من الرائع أن نستقبل طلبات من اتحادات مختلفة مثل ألمانيا وتركيا للفوز بحقوق تنظيم بطولة يورو 2024"
وخلال الأيام المقبلة، سيرسل اليويفا الشروط التي يجب أن يستوفيها ملف ترشح الدولتين اللتين سيكون أمامهما مهلة لمدة عام من أجل تقديم الملف النهائي تحديدا في 27 أبريل عام 2018.