فاز برشلونة على باريس سان جيرمان بنتيجة 6-1 في مباراة العودة من دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، على استاد كامب نو ليتأهل إلى ربع نهائي البطولة.

وحسم برشلونة التأهل بعدما فاز بمجموع مباراتي الذهاب والعودة 6-5، ليصنع برشلونة التاريخ بعودة غير مسبوقة في دوري أبطال أوروبا.

أنهى البلاوجرانا الشوط الأول متقدما بثنائية حملت توقيع لويس سواريز في الدقيقة 3 ولافين كورزاوا بالخطأ في مرماه في الدقيقة 40.

وفي الشوط الثاني، كانت كرة القدم حاضرة بجميع فصول الإثارة بعدما اقترب الفريق الكتالوني من تحقيق الانتفاضة محرزا الهدف الثالث عبر ميسي من ركلة جزاء في الدقيقة 50.

وظن الجميع أن الآمال تبخرت بعدما أحرز إدينسون كافاني هدف الفريق الفرنسي الوحيد في الدقيقة 62.

ولكن لم يتسرب اليأس لنفوس لاعبي البرسا وتمكنوا من إحراز ثلاثة أهداف في غضون سبع دقائق عبر نيمار، هدفين في الدقيقتين 88 و90 ، والبديل سيرجي روبرتو، في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء.

وبعد أن خسر مباراة الذهاب برباعية نظيفة على ملعب "حديقة الأمراء"، تمكن الفريق الكتالوني من تحقيق انتفاضة تاريخية والتفوق خلال مباراة الإياب بستة أهداف لواحد ليقتنص بطاقة العبور لربع النهائي بإجمالي المواجهتين بنتيجة (6-5).

دخل الفريق الكتالوني اللقاء بقوة كبيرة تمكن خلالها من تسجيل الهدف الأول بعد مرور دقيقتين فقط برأس الأوروجوائي لويس سواريز الذي استغل خطأ دفاع سان جيرمان في إبعاد كرة داخل المنطقة ليضع الكرة برأسه داخل الشباك قبل الحارس الألماني كيفن تراب.

وكاد الأرجنتيني ليونيل ميسي أن يهز الشباك بالهدف الثاني في الدقيقة 15 بعدما سدد ركلة حرة من أمام المنطقة ولكن كرته علت مرمى تراب بقليل.

تواصل ضغط الفريق الكتالوني على مرمى الباريسيين وأطلق البرازيلي نيمار في الدقيقة 18 تسديدة مقوسة رائعة من خارج المنطقة حادت قليلا عن القائم الأيسر لمرمى تراب.

فشل الضيوف في تشكيل أي تهديد على مرمى تير شتيجن، بينما تواصلت هيمنة برشلونة على اللقاء ولكن دون خطورة كبيرة حتى سدد أندريس إنييستا كرة قوية من خارج المنطقة في الدقيقة 28 علت عارضة تراب بقليل.

وجاء التهديد الأول من سان جيرمان في الدقيقة 30 بعدما سدد لوكاس مورا كرة قوية من أمام المنطقة مستغلا خطأ الكرواتي إيفان راكيتيتش في التمرير ولكن تير شتيجن أمسك الكرة بثبات.

وكاد الفريق الباريسي أن يدفع ثمن فقدان الكرة في أكثر من مرة أمام منطقة جزائه في الدقيقة 35 بعدما خطف إنييستا الكرة من ماركو فيراتي ليمرر لميسي الذي مرر بدوره لسواريز داخل المنقطة ولكن الأخير لم يسيطر على الكرة ليسدد كرة أرضية أمسكها تراب بسهولة.

تواصلت أخطاء دفاع الفريق الباريسي الكارثية في الشوط الأول لتهدي الهدف الثاني ونصف المشوار لبرشلونة قبل النهاية بخمس دقائق بعدما لعب إنييستا الكرة بكعبه من زاوية مستحيلة داخل المنطقة ليرتبك لافين كورزاوا وحارسه تراب في إبعادها لتسكن الكرة الشباك.

مرت الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق حكم اللقاء صافرة نهاية الـ45 دقيقة الأولى.

بدأ النصف الثاني بسيناريو مثالي للكتالونيين بعدما احتسب الحكم ركلة جزاء لهم بعد بداية الشوط بأربع دقائق إثر سقوط نيمار داخل المنطقة وسط اعتراضات من لاعبي سان جيرمان ليحولها ميسي داخل الشباك.

ورفع النجم الأرجنتيني بهذا الهدف رصيده من الأهداف لـ11 يتصدر بها هدافي البطولة، ويرفع رصيده إجمالا في البطولة لـ94 ويبتعد عن البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد، بهدفين.

وكاد الرد أن يأتي سريعا من سان جيرمان في الدقيقة 53 بعدما حول كافاني عرضية من الرواق الأيمن بقدمه ولكن القائم الأيسر كان لكرته بالمرصاد.

ولكن تمكن كافاني هذه المرة من هز الشباك في الدقيقة 62 وقتل آمال برشلونة بعدما استلم كرة داخل المنطقة وسدد كرة قوية لم يتمكن تير شتيجن من إبعادها لتسكن الشباك.

وكاد كافاني أن يعاقب برشلونة مجددا في الدقيقة التالية بعدما وجد نفسه وجها لوجه أمام تير شتيجن ولكن الحارس الألماني تألق هذه المرة في التصدي للكرة بقدمه.

وطالب سواريز بركلة جزاء في الدقيقة 67 بعدما تعرض لدفعة من فيراتي ولكن الحكم أشهر له البطاقة الصفراء بداعي إدعاء السقوط.

نال الهدف كثيرا من معنويات لاعبي البرسا الذين حاولوا بشتى الطرق على مرمى تراب ولكن دون جدوى في الوقت الذي اعتمد فيه سان جيرمان على المرتدات الخطيرة عبر البديل أنخل دي ماريا الذي كاد أن يسجل هدفا ثانيا قبل النهاية بخمس دقائق بعدما انفرد بتير شتيجن ولكنه سدد الكرة بغرابة خارج المرمى.

شهدت المباراة قمة الدراما الكروية في الدقائق الخمس الأخيرة بعدما سجل نيمار الهدف الرابع للبلاوجرانا قبل النهاية بدقيقتين من ركلة حرة رائعة مرت من فوق الحائط ليكتفي تراب بمتابعتها وهي تعانق الشباك.

قبل أن يحتسب الحكم ركلة جزاء لهم في الدقيقة الأخيرة بعد عرقلة سواريز داخل المنقطة ليحولها نيمار داخل الشباك.

وفي الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء انفجر الملعب فرحا بهدف التأهل لربع النهائي بعدما لعب نيمار كرة ماكرة داخل المنطقة حولها البديل سيرجي روبرتو داخل شباك تراب ليطلق بعدها الحكم صافرة النهائية معلنا عن تأهل تاريخي للبلاوجرانا. 

لمشاهدة أهداف المباراة.. اضغط هنا