شارك الدولي المصري رمضان صبحي مع فريقه ستوك سيتي في انتزاع نقطة ثمينة في البريميرليج بالتعادل مع مانشستر سيتي بدون أهداف في الجولة 28 من منافسات البريميرليج على ملعب الاتحاد في مانشستر.

رمضان شارك أساسياً وقدم مجهود دفاعي كبير وظهر في محاولة واحدة خطيرة مع ستوك سيتي في منطقة جزاء السيتي ليلعب عرضية خطيرة أبعدها الدفاع، وحصل على إنذار في النهاية بعد احتكاك مع فيرناندينيو.

التعادل أفقد مانشستر سيتي نقطتين ليظل في المركز الثالث برصيد 56 نقطة متساوياً مع توتنهام الثاني وبعيداً عن تشيلسي المتصدر برصيد 10 نقاط كاملة، بينما رفع ستوك رصيده إلى 36 نقطة في المركز التاسع.

ملخص المباراة

ظهر رمضان صبحي لأول مرة في الدقيقة 16 بعد مراوغة ناجحة للأرجنتيني نيكولاس أوتاميندي في منطقة جزاء السيتي وأرسل عرضية خطيرة مرت من الحارس لكن شتتها دفاع السماوي.

أجويرو انطلق في ملعب ستوك حتى وصل إلى حدود منطقة الجزاء ليتعرض لعرقلة في الدقيقة 24 وينفذ السيتي تسديدة قوية باتجاه المرمى عن طريق كولاروف لكن الحارس حولها إلى ركنية.

خيسوس نافاس دخل في سباق سرعة مع رمضان على الجهة اليمنى لينجح في إرسال عرضية في الدقيقة 40 في منطقة جزاء ستوك لكن نجح الدفاع في تشتيت الكرة لكنها عادت للاعبي السيتي ليستمر الضغط والاستحواذ.

السيتي كاد أن يسجل الهدف الأول في الدقيقة 54 بعد انطلاقة رائعة من ساني الذي مر من الدفاع وأهدى الكرة إلى أجويرو على حافة منطقة الجزاء لكن الأرجنتيني سدد كرة أبعدها مدافع الضيوف برأسه إلى ركنية.

سيلفا تبادل الكرة مع ساني في الدقيقة 72 ليصل لمنطقة الجزاء ويسدد كرة أرضية قوية مرت بجوار القائم الأيسر لحارس مرمى ستوك بقليل ليستمر التعادل السلبي مسيطراً أكثر من سيطرة السيتي على الكرة.

الدقائق الأولى شهدت ضغطاً كبيراً من السيتي ومحاولات مكثفة وفي الدقيقة الأخيرة انطلق رمضان من الجهة اليسرى ليمر من أوتاميندي لكنه اصطدم بفيرناندينيو ليرتكب خطأ لكنه بعد صافرة الحكم أمسك بالكرة ليحتك به اللاعب البرازيلي ثم يحصل رمضان على إنذار.